حل درس المملكة العربية السعودية التأسيس التاريخ ثانوي

الصف حلول ثانوي
الفصل مسار العلوم الانسانية
المادة حل كتاب تاريخ مقررات 1442
حجم الملف 819 KB
عدد الزيارات 16
تاريخ الإضافة 2021-11-08, 21:48 مساء

حل درس المملكة العربية السعودية التأسيس التاريخ ثانوي

انتهت الدولة السعودية الثانية بعد معركة حريملاء سنة 1309هـ، فرحل الإمام عبدالرحمن بن فيصل هو وأسرته إلى الكويت، وكان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود إبان إقامته بالكويت يتطلع إلى العمل لإعادة تأسيس الدولة السعودية للمرة الثالثة.

أ- المحاولة الاولى لاسترداد الرياض 

كان الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل وهو في الكويت يترقب أخبار الرياض من القادمين و يتحدث إلى من يأتي منها ليعرف أوضاعها ، و عندما علم بحملة الشيخ مبارك الصباح على ابن رشيد في ( الصريف ) بالقصيم عام 1318 هـ رآها فرصة لمحاولة دخول الرياض و سار مع الحملة حتى وصل ( الشوكي ) فاستأذن والده الإمام عبد الرحمن بن فيصل الذي كان في الحملة و انفصل برجاله و اتجه إلى الرياض فتمكن من دخولها ومحاصرة المصمك و عندما علم بهزيمة الشيخ مبارك فك الحصار و عاد إلى الكويت 

ب- استرداد الرياض 

لم يمض عام على المحاولة الاولى حتى تهيأ الملك عبد العزيز لإعادة تأسيس الدولة السعودية باستعادة الرياض أولا فاستأذن والده الإمام عبد الرحمن بن فيصل فوافق بعد تردد إذ كان مشفقا على ابنه من نتائج هذه المحاولة الجسورة و عندئذ خرج الملك عبد العزيز برفقة اربعين شخصا من اسرته و رجاله وفي مقدمتهم أخوه الامير محمد بن عبد الرحمن و ابن عمه الامير عبد الله بن جلوي فسار بهم في عرض الصحراء مخترقا ( الضمان ) و ( الدهناء ) وقد زاد في أثناء مسيره في تلك النواحي بمن انضم إليه من أهل البادية فتجاوز ألف رجل من القبائل في المنطقة و أخذ يشن غارات على عدد من القبائل بقصد زيادة اتباعه ليدخل الرياض . وقد منعت الحامية العثمانية في الاحساء بضغط من ابن رشيد التموين عن القبائل التي انضمت للملك عبد العزيز  فتفرق عنه الناس 

قرر الملك عبد العزيز تغيير إستراتيجيته غلى مرحلة الخطة الرية . فاختبأ مع رجاله المقربين الذين بقوا معه و عددهم 63 رجلا في رمال الجافورة في أطراف الربع الخالي مدة تقارب الشهرين ثم تحرك نحو الرياض بالسير ليلا حتى وصل إلى ( ضلع الشقيب ) الذي وضع فيه ركائبه و بعض رجاله و عددهم 23 رجلا . مضى الملك عبد العزيز ببقية رجاله حتى وصل مزرعة داخل سور الرياض و ترك فيها اخاه الامير محمدا مع رجاله و عددهم 33 رجلا ثم مضى مع ستة من رجاله إلى بيت ( عجلان ) حاكم الرياض الذي كان ينام في حصن المصمك و يخرج في النهار و أصبح يراقب باب المصمك و استدعى اخاه الامير محمدا و رجاله و انضموا إليه و بعد صلاة الفجر و عند خروج عجلان من القضر هجم الملك عبد العزيز و رجاله عليه ودارت معركة المصمك المشهورة ، حاول عجلان العودة إلى القصر و إغلاقه للنجاة ، لكن الملك عبد العزيز صارعه ليمنعه و أمسك للنجاة لكنه تخلص وتمكن الامير عبد الله بن جلوي من اللحاق بعجلان داخل القصر و القضاء عليه . و أعلن في أعلى المصمك أن الحكم لله ثم لعبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود و ذلك في الخامس من شهر شوال عام 1319 هـ  و انتشر الخبر في الرياض و قدم الإمام عبد الرحمن بن فيصل من الكويت و اعلن نزوله عن الإمارة لابنه الملك عبد العزيز فقام الناس وبايعوه على سنة الله و رسوله

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات