حل درس نشأة التدوين التاريخي عند المسلمين التاريخ ثانوي

الصف حلول ثانوي
الفصل مسار العلوم الانسانية
المادة حل كتاب تاريخ مقررات 1442
حجم الملف 709 KB
عدد الزيارات 10
تاريخ الإضافة 2021-11-08, 21:38 مساء

حل درس نشأة التدوين التاريخي عند المسلمين التاريخ ثانوي

نشأة التدوين التاريخي عند المسلمين 

كان العرب قبل الإسلام يتناقلون أخبارهم و أيامهم وما يقع لهم من حوادث من طريق الروايات الشفهية ، فيجري تدوالها بينهم على شكل أخبار أو أشعار و ذلك لغلبة الامية عليهم إذ كانت ثقافتهم محفوظة في الصدور لا مكتوية في السطور 

وكانوا يؤرخون ببعض الحوادث الكبرى لديهم ، مثل : ( بناء الكعبة ) و ( عام الفيل ) أو ببعض أيامهم و حروبهم المشهورة مثل : ( حرب البسوس ) و ( يوم ذي قار ) فلما ظهر الإسلام جرى تغير نوعي في مفهوم التاريخ عند العرب فاتسع مداه الزمني ليشمل الأمم الماضية ، حيث دعا القرآن الكريم إلى العناية  باحوال الماضين و استخلاص العظة و العبرة من أخبارهم بل إن الكتاب العزيز أشار  إلى أن الإسلام هو دين جميع الانبياء و الرسل قال الله تعالى : (( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ )) آل عمران ، وهو الحنيفية دين إبراهيم الخليل قال تعالى : (( مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )) 

كما ظهرت الحاجة إلى العناية بالتاريخ لدى المسلمين عند بنائهم دولتهم الجديدة و ذلك بغرض الإفادة من تجارب الامم الاخرى في الإدارة و السياسة المالية وهو الأمر الذي دعا إلى توثيق ذلك في مدونات و كتب حفظا له 

أ- أسبابه 

يمكن إجمال اسباب التدوين التاريخي عند المسلمين فيما يلي : 

1- العناية بجمع أخبار السيرة النبوية منذ ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم فمبعثه فهجرته المباركة ثم أخبار بعوثه و مغازيه إلى حين انتقاله إلى الرفيق الاعلى 

2- معرفة أحوال الامم الماضية التي ورد ذكرها في القرآن الكريم 

3- اتساع مساحة البلاد الإسلامية و تضاعف أعباء إدارتها وهو ما شجع الخلفاء على مطالعة أخبار الأمم الاخرى و الإفادة  من تجاربهم في تنظيم شؤون الحكم و طرق تحصيل الاموال و حفظها و تدبير الحروب و مكايدها 

4- التمييز بين الاقاليم المفتوحة عنوة و التي فتحت صلحا لما يبنى على ذلك من ضبط مقادير الجباية و الخراج وهو ما استدعى جمع اخبار الفتوح الإسلامية و التدقيق في أزمنتها 

5- تجميد بعض أبناء المناطق المفتوحة و حوصهم على نشر تاريخها بين المسلمين 

6- ظهور تقويم ثابت عند المسلمين إذ اتفق المسلمين على اتخاذ الهجرة النبوية غلى المدينة اساسا على تحديد السنوات بالارقام لابالحوادث و المعارك و غيرها 

مهارة بحث 

السؤال : من خلال احد مصادر البحث يقرأ الطلبة عن : نشأة التاريخ الهجري .

الجواب : انشاءه الخليفة عمر بن الخطاب رض يالله عنه باستشارة عثمان بن عفات و علي بن أبي طالب و كانت عدة اراء لبداية العام الهجري إلا أنه تم اعتماد شهر (( محرم )) لانه منصرف الناس من حجهم فاتفقوا عليه تكون بداية السنة الهجرية من محرم و تنتهي بذي الحجة 

ب- تطوره 

1- كتابة السيرة النبوية :

لقد  كانت سيرة النبي صلى الله عليه وسلم محور عناية العلماء و المؤرخين المسلمين فهي فاتحة التاريخ الإسلامي و أول ما كتب من موضوعاته ، إذ بدأت العناية بها جمع الاحاديث النبوية و حين الفراغ من ترتيب الحديث و تبويب موضوعاته افردت السيرة النبوية بأبواب منفصلة عرفت بـ ( المغازي و السير ) و لذا جاءت طريقة رواية احداث السيرة متأثرة بطريقة رواية الحديث من حيث اعتماد الإسناد اساسا للرواية 

ويعد علماء المدينة من أوائل من دون و كتب احداث السيرة النبوية ، إذ كانت المدينة مثوى النبي صلى الله عليه وسلم  أصحابه الكرام و أهلها اعرف الناس باخبارهم وقد برز من عمائلها في السيرة : عروة بن الزبير ( ت 94 ت ) وأبان بن عثمان ( ت 105 هـ ) ومن بعدهم محمد بن إسحاق ( ت 151 هـ ) 

2- أخبار الفتوح و أخبار القدماء و الأمم المجاورة 

مع اتساع الفتوح الإسلامية اتسع نطاق البحث التاريخي فدونت أخبار الفتوح و أخبار القدماء و الامم المجاورة و ظهر إخباريون متخصصون في جمع اخبار الماضيين و أحوال الجاهلية و بدء حوادث الدعوة الإسلامية وما صاحبها من فتوحاات فازدادت المادة التاريخية عند المسلمين زيادة جوهرية و أمكن فيما بعد تصنيفها ضمن اربعة ابواب : هي : أخبار الامم الماضية ، و أحوال العرب قبل الإسلام و السيرة النبوية و الحوادث التاريخية للدول الإسلامية 

3- الرحلات و الترجمة 

بعد أن هدأت حركة الفتوح و اطمأن المسلمون في الأمصار الجديدة نشط فريق من طلبة العلم إلى الرحلة و التنقل في أرجاء البلاد الإسلامية الفسيحة فشاهدوا عجائب البلاد و آثارها و تحدثوا إلى علمائها . لإادى ذلك إلى توثيق الحوادث التاريخية ثم اسهم ازدهار حركة الترجمة في توثيق ااتدوين التاريخي . و ذلك بنقل عدد من الكتب التاريخية عن اللغات الاخرى الاجنبية  إضافة إلى أنه صار في الستطاعة المؤرخين أن يستفيدوا من العهود و الوثائق  الرسمية الصادرة من دواوين الدولة 

4- تواريخ المدن : 

تأثر التدوين التاريخي منذ القرن الثالث الهجري بالتفكك السياسي الذي أصاب الامة الإسلامية و حولها غلى دويلات متعددة فشاعت ظاهرة التدوين التاريخي غير الشامل و ظهرت تواريخ محلية ( تواريخ مدن ) و كتب تراجم و طبقات لعلماء كل إقليم مثل كتاب ( تاريخ بغداد ) للخطيب البغدادي ( ت 463 هـ ) و كتاب ( تاريخ دمشق ) لابن عساكر ( ت 571 هـ ) 

5- البعد الفلسفي 

عقب العدوان الصليبي على البلاد الإسلامية بين القرنين الخامس و السادس الهجريين ، و الهجوم المغولي و سقوط الدولة العباسية في بغداد سنة ( 656 هـ ) في القرن السابع الهجري ظهر بعد آخر في الكتاية التاريخية عند المسلمين بنحو منحى فلسفيا عميقا ، فيتأمل الحوادث و يبحث في أسباب قيام الدول وعلل سقوطها ومظاهر العمران فيها ، و ظهر ذلك لدى ابن خلدون في مقدمته الشهيرة لكتبه : ( العبر و ديوان المبتدأ و الخبر في ايام العرب و العجم و البربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الاكبر ) 

وهكذا تطور علم التاريخ عند المسلمين و تفرع ازدهر و أثمر 

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات