حل درس تفسير سورة المائدة من الآية (1) إلى الآية (2) تفسير 2

الصف حلول ثانوي
الفصل مسار العلوم الانسانية
المادة حل كتاب تفسير 2 مقررات 1442
حجم الملف 442 KB
عدد الزيارات 17
تاريخ الإضافة 2021-11-03, 10:33 صباحا

حل درس تفسير سورة المائدة من الآية (1) إلى الآية (2) تفسير 2

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا  لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2)

معاني الكلمات 

الهدي : إما الهدى فهو ما أهداه المرء من بعير أو بقرة أو شاة أو غير ذلك إلى بيت الله تقربا به 

نشاط 

السؤال :  بالرجوع إلى أحد مصادر التعلم بين الآية المفسرة لقوله تعالى  : ( إلا ما يتلى عليكم )

الجواب :  الميتة وما لم يذكر اسم الله عليه 

نشاط 

السؤال : ما العلاقة بين قوله تعالى : ( يبتغون فضلا من ربهم و رضوانا ) و الآية 198 من سورة البقرة ؟ 

الجواب : العلاقة هنا التجارة 

نشاط 

السؤال : بالتعاون مع زملائك دون أربعة امثلة للتعاون على الإثم و العدوان 

الجواب : تاجير المحلات التي تبيع المحرمات و مشاركة تاجر يعمل في بيع و شراء و تصنيع المذكرات و إغاثة أهل البدع و الضلال بالمال و تمكينهم من مخاطبة المسلمين إلى غير ذلك من الامثلة

نشاط 

السؤال : كيف تعظم شعائر الله ؟

الجواب : إجلاله في المشعر و القلوب ، اداؤها برغبة و محبة و شقف

التقويم 

السؤال : ورد في الآيات استثناء بعد استثناء بين ذلك ؟

الجواب : ((  أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ  )  الإبل و البقر و الغنم أكلا بعد الذبح   ( إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ )   تحريمه في ( حرمت عليكم الميتة ) الآية ، فالاستثناء منقطع و يجوز ان يكون متصلا و التحريم لما عرض من الموت و نحوه و الاستثناء الثاني ( غير محلي الصيد و أنتم حرم ) أي محرمون و نصب غير على الحال من ضمير لكم 

السؤال : علام يدل قوله تعالى : (( ولا يجرمنكم شنآن قوم أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا ))

الجواب : ( ولا يجرمنكم ) يكسبنكم ( شنان ) يفتح النون و سكونها بغض ( قوم ) لأجل ( ان صدوكم عن السمجد الحرام ان تعتدوا ) عليهم بالقتل و غيره ، تحريم إيذاء قاصدي البيت الحرام لحج أو عمرة أو تجارة لان الاعتداء عليهم أعظم جرما من الاعتداء على غيرهم

السؤال : ماذا يفيد الأمر في قوله تعالى :(( و إذا حللتم فاصطادوا )) ؟ 

الجواب : إذا تحللت من الإحرام يجوز لك فعل ما كان محظور في الاحرام و الله أعلم 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات