حل درس تفسير سورة البقرة من الآية (204) إلى الآية (207) تفسير 2

الصف حلول ثانوي
الفصل مسار العلوم الانسانية
المادة حل كتاب تفسير 2 مقررات 1442
حجم الملف 427 KB
عدد الزيارات 21
تاريخ الإضافة 2021-11-03, 10:26 صباحا

حل درس تفسير سورة البقرة من الآية (204) إلى الآية (207) تفسير 2

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا 

وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ

يَشْرِي  نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207)

السؤال : موضوع الآيات ؟

الجواب : وصف سلوك المنافقون

نشاط

السؤال : ما مناسبة قوله تعالى  : (( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ.. )) لما قبلها ؟ 

الجواب : مناسبتها توضيح الله سبحانه و تعالى الفرق بين المنافق و الإنسان المؤمن لا يبتغي في أقواله و أفعاله غير وجه الله الكريم و ليبين مدى تكبر المنافق 

نشاط

السؤال : بالتعاون مع زملائك بين وجه العلاقة بين قوله تعالى : (( وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ  الْمِهَادُ )) والآية ( 72 ) من سورة الحج

الجواب : اوجه الاشتراك بين الآيتين هو ان المنافق عندما يطلب منه ان يتقي الله أو عندما تتلى آيات الله عليه فإنه يولي معرضا عنها و يتكبر و يفتر على الله بكفره وعدهم الله بالنار و العذاب الشديد

نشاط

السؤال : ضع إشارة ( صح ) أمام الخيار الصحيح فيما يأتي :

العبارةصحيحة و دلت عليها الآياتصحيحة ولم تدل عليها الآياتغير صحيحة
المسلم يوافق قوله فعلهصح  
أقوال الناس دليل على صدقهم صح 
المنافق إذا خاصم فجر صح 
إذا وعظ الفاجر اخذته الحمية و الغضب بالإثمصح  
المنافق إذا وعد أخلف صح 
المؤمن لا يفي بوعوده  صح

التقويم

السؤال : بين صفات المنافقين الواردة في الآيات ؟ 

الجواب : مخالفة القول العمل - الفساد في الارض - التكبر - عدم الخوف من الله

السؤال : ما الجامع بين قوله تعالى : (( وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ ))

 وقوله سبحانه : (( يا أيها الذين آمنوا لمَ تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتًا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ))

الجواب : مخالفة القول العمل و ذلك من صفات المنافقين 

السؤال : كيف يشري العبد نفسه ابتغاء مرضات الله ؟

الجواب :  بالعمل الصالح و طاعة الله 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات