حل درس تفسير سورة الأنفال من الآية (20) إلى الآية (25) تفسير 1

الصف حلول ثانوي
الفصل المسار المشترك
المادة حل كتاب تفسير 1 مقررات 1443
حجم الملف 1.81 MB
عدد الزيارات 75
تاريخ الإضافة 2021-11-03, 10:10 صباحا

حل درس تفسير سورة الأنفال من الآية (20) إلى الآية (25) تفسير 1

 

تفسير سورة الأنفال  من الآية (20) إلى الآية (25)

 

الله الذي خلق الإنسان ورباه بنعمه فمن حلق هذا الرب الكريم أن يطاع فلا يعصى وأن يذكر فلا ينسى وأن يشكر فلا يكفر وقد انقسم بنو آدم تجاه خالقهم إلى مؤمن مطيع وكافر متمرد ومنافق يتقلب حسب مصالحه قال تعالى :

 يأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون ولا تكونون كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون إن شر الدواب عند الله الصم والبكم الذين لا يعقلون ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون يأيها الذين ءامنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وانه إليه تحشرون واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا ان الله شديد العقاب 

 نشاط 

اختر الموضوع الأنسب للأيات مما يأتي :

ثمرات الالستجابه لله ورسوله 

وجوب طاعة الله ورسوله 

وجوب طاعة الله ورسوله 

وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 

معاني الكلمات 

الكلمة                                معناها 

ولا تولوا                              الاعتراض 

الدواب                               كل ما خلق الله من الحيوانات 

البكم                                    فاقدة السمع 

استجيبوا لله وللرسول               اتبعوا القرآن الكريم وسنة الرسول والدين الإسلامي 

 

فوائد وأحكام 

1- أن السماع الذي نفاه الله عن المشركين في قوله تعالى (وهم لا يسمعون ) هو سماع تدبر وعظة اما سماع التبليغ فقد قامت الحجة عليهم به بما سمعوه من آيات 

2- من الناس من هو شر من الدواب لأن الله تعالى وهبهم أسماعاً وأبصاراً وأفئدة فاستعملوها في معصيته وتركوا طاعته وأمره 

3- أن الله تعالى لا يمنع الإيمان والخير إلا عمن لا خير فيه ولذلك كان عدم هداية الله للكفار أن أنفسهم لا تقبل الخير ولا تميل إلى الهدى إذ عرفته 

4- أن الاستجابة لله ولرسوله سبب حياة المسلمين الحقيقية وقوتهم وعزتهم 

5- أن طريق سعادة المرء في الدنيا يكون بتقوى الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى :

(من عمل صالحاً من ذكر او أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ) 

6- أن القلوب بيد الله تعالى يصرفها كيف يشاء كما جاء في الحديث عن عائشة رضي الله عنها قالت : دعوات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بها : ين مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قالت فقلت : يا رسول الله أنك تكثر أن تدعو بهذا الدعاء فقال : إن قلب الآدمي بين أصبعين من أصابع اللع فإذا شاء أزاغه وإذا شاء أقامه )

7- الحذر من الفسوق والمعاصي  والمنكرات وبيان أن ضررها لا يقتصر على الفاعل فحسب بل يتضرر بذلك المجتمع بأسره كما ورد في الحديث عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :إذا ظهرت المعاصي في أمتي عمهم الله بعذاب من عنده فقلت يا رسول الله اما فيهم أناس صالحون قال بلى قالت فكيف يصنع أؤلئك قال : يصيبهم ما أصاب الناس ثم يصيرون إلى مغفرة من الله ورضوان 

8- وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبيان أنهما سبب الأمن من عذاب الله 

نشاط 

استخرج من الآيات الواردة ما يدل على معنى الأيات الأتية 

الآية الآية الواردة 
قال تعالى (ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وإنكم إليه تحشرون 
قال تعالى ( أؤلئك كالأنعام بل هم أضل )إن شر الدواب عند الله الصم والبكم الذين لا يعقلون 
قال تعالى :( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله امراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم )يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون 

نشاط 

بالتعاون مع زملائك كيف توفق بين :

قوله تعالى ( ولا تزر وازرة وزر أخرى )

وقوله تعالى ( واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )

حذرت الآية بكل وضوح أفراد المجتمع المسلم بأن الظلم بكل أشكاله وأنواعه إذا ظهر بينهم فإن العقوبة تصيب الصالح والطالح ويكون مقصود الأية التحذير من فتنة تتعدي الظالم تشملهم جميعاً وجب ألا يؤخذ بذنب أحد وإنما تتعلق العقوبة بصاحب الذنب 

ضعغشارة صح أمام الخيار الصحيح فيما يأتي :

العبارة دلت عليها الآيات صحيحة لوم تدل عليها الأياتغير صحيحة 
أن ضرر المنكرات لا يقتصر على فاعلها صح  
يجب ستر العورة في الصلاة  صح 
ان نعمة الأمن هي أعظم نعم الله على عباده  صح 
عدم الإيمان بالله   صح
الالتزام في الصلاة  صح 
الاستجابة لله والرسول صح  

التقويم 

س1/ على ماذا يدل قوله تعالى :

(واعلموا ان الله يحول بين المرء وقلبه )

أن الله بين الإنسان وقلبه فلا يفعل شيء بدون الله عزوجل فالحب والكره والإيمان وعدمه هو من الله عزوجل فقلب الإنسان بيدي الله ليس إلا ويشعر الانسان عند سماع هذه الأية الكريمة بسرعة استجابة الله لنا وانه قريب منا 

س2/ ما المراد بالسماع الوارد في قوله تعالى 

ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم)

يعني أن الله تعالى لو كان يرى الخير من هذه الدواب التي بخها العيب لأصلح ذلك العيب ولكن جعلهم لا يسمعوا لحكمه منه ولتطلعه على الغيب ان ستضر الإنسان لذلك هي شر الدواب 

س3/ كيف تكون الاستجابة لله والرسول ؟

الاستجابة لله والرسول تكون بإتباع منهج الله وهو القرآن الكريم والتوحيد به أنه هو الله الأول والأخر والإيمان بالرسول ورسالته واتباع سنته والاستجابه إلى فرائض الدين التي وضعها الله لنا فهي الصلاح في الدنيا والآخرة 

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات