حل درس الصداقة والكوب لغتي ثاني متوسط

الصف حل كتب ثاني متوسط
الفصل حلول لغتي الخالدة ثاني متوسط
المادة حلول لغتي الخالدة ثاني متوسط فصل أول
عدد الزيارات 38
تاريخ الإضافة 2021-09-28, 17:34 مساء

حل درس الصداقة والكوب لغتي ثاني متوسط

 

 

حل درس الصداقة والكوب 

 

الفهم القرائي 

 

أنمي لغتي 

1- أختار الإجابة الصحيحة مما يأتي :

أ- ( استمر يتباهى أمام الناس ) كلمة ( تتباهى ) تعني :

يتسع         يتفاخر     يتكبر 

ب- ( كانت له عادتان سيئتان ) كلمة ( العادة ) تعني :

الأمر المتكرر في حياتنا 

الأمر القليل في حياتنا 

الأمر الماضي من حياتنا 

ج- ( من نصدق يرائي فقد أشرك ) كلمة ( يرائي ) تعني :

ينظر إلى وجهه في المرآة 

يتكلف النظر إليه حتى يراه 

يريد أنه متصف بالخير على خلاف ما هو عليه 

 

2- أضع علامة صح على كل حرف يتكون منه ضد كلمة وفير 

الكلمة هي : قليل 

ب- أجمع ما تبقى من الحروف لأحصل على مرادف كلمة ( نفذت ) 

الكلمة هي : انتهت 

 

3- قال الغني : ( هل حللت مشاكلك) ؟

ونقول : حللت في البيت القديم بضع سنين 

ونقول : إن الله تعالى أحل البيع وحرم الربا 

فما المعنى المراد لهذه الكلمة التي تحتها خط في كل جملة من الجمل السابقة 

وجدت لها مخرجا 

سكنت 

أباح 

 

أجيب 

1- أضع خطا تحت الجزاب الصحيح 

أ- عرف الغني في مدينته ب :

( الكرم - العلم - الحكمة ) 

ب- من صفات الغني في هذه القصة :

( المن - الاحتقار - الكذب )

ج- يتناول النص فكرة من المجال 

( الاجتماعي - العلمي - البيئي ) 

د- ( موقف الفقراء والمساكين من الغني :

يحبونه لكرمه 

يكرهونه لمنه وأذاه 

يخافونه لسطوته وغناه 

 

2- أختار مما في الشكل المجاور لأكمل الفراغات 

الشخصيات الواردة في القصة 

الغني     الفقراء والمساكين    أبو ثابت 

3- لجأ الظريف إلى طريقة جديدة ومبتكرة في تلقين الغني درساً أوضحها ثم أبدي رأيي فيها بالاستفادة من الجدول المعطى 

الطريقة : الحيلة ( الكوب المثقوب )

الرأي الشخصي : حيلة ذكية نافعة 

 

4- أتعاون مع مجموعتي لإكمال الفراغات الأتية :

بداية الحدث في القصة 

كرم الغني الشديد مع الفقراء والمساكين 

أهم الأفكار في القصة 

تباهي الغني على الفقراء حيلة الظريف في تلقين الغني درساً 

النهاية 

اهتداء الغني إلى الصواب وإداركه سوء تصرفه 

 

أفكر 

1- فكر الظريف في حيلة الكوب المثقوب لحل مشكلة الفقراء والمساكين مع الغني فهل لديك فكرة أخرى لو كنت مكانه ؟

انصحه بأن الرياء والمن يفسد الصدقات ويبطلها وان التواضع قدرة ويجعله محبوباً بين الناس وأذكره بالآيات الكريمة والأحاديث التي تدل على ذلك 

2- التواضع يجلب لصاحبه مالا يجلبه المال ) فما الذي يجلبه التواضع لصاحبه ؟

الفوز برضوان الله تعالى 

يرفع الله قدر صاحبه 

ينال محبة الناس 

3- أعلل تشبيه الكاتب التفاخر والمن بالحفرة التي تبتبع أي شيء 

لأن الحفرة أضاعت الدراهم والتهمتها كذلك المن يضيع أجر الصدقة وثوابها 

4- أستخرج مما يأتي بعض أداب العطاء 

أ- قال تعالى : ( ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط ) 

العطاء من غير بخل ولا إسراف 

ب- قال الشاعر :

تراه إذا ما جئته متهللا    كأنك تعطيه الذي أنت سائله 

البشاشة والأحسان للناس عند إكرامهم 

ج- قال المأمون ( الجود بذل الموجود والبخل سوء ظن بالمعبود ) 

الكرم على قدر الاستطاعة وحسن الظن بالمعبود ورجاء ثوبه 

5- أي التعبيرين أكثر أداء للمعنى المقصود ؟ ولماذا ؟

أ- قال متفاخراً بملء فيه  أو   قال وهو واثق من نفسه 

الأول لأنه أدى معنى التفاخر ونقل المعنى بصورة بيانية يزيد وضوحها 

ب- التباهي والتفاخر سيبتلع أجرك وثوابك   أو التباهي والتفاخر سينقص أجرك وثوابك 

الأول لأنها وضحت المعنى بشكل أجمل 

6- أقترح مع من بجواري عنواناً آخر مناسباً لهذه القصة 

عاقبة التباهي والمن 

7- أضع علامة صح أمام الفكرة التي تعبر عن مضمون القصة 

كراهية الفقراء والمساكين لمن الغني 

الدرس الذي لقنه الظريف للغني 

التفاخر والمن يبطلان الأجر والثواب 

 

1- أعين الجملة المفتاحية للفقرة الأتية وأبين موضعها :

جائ في كثير من كتب العلم والأدب كثير من النوادر التي تؤثر في النفس وتحرك الدهن وتدخل على الفكر المعرفة وعلى النفس السرور فتصول وتجول عبر أزمنة التاريخ وعقول الرجال وبطون الكتب لتخرج منها بفوائد متعددة وشواهد متنوعة وطرائف مستملحة 

الجملة المفتاحية 

النوادر تؤثر في النفس 

موضعها 

بداية الفقرة 

 

2- أحدد الفكرة الرئيسة في الفقرة الأتية :

جحا العربي اسمه دجين بن ثابت اليربوعي وكنيته ابو الغصن يضرب به المثل في الحمق والغفلة عربي النسب فزاري القبيلة كوفي المنبت عرف عنه انه صاحب مداعبة ومزاح ونوادر توفي في خلافة المهدي العباسي 

الفكرة الرئيسة 

التعريف بشخصية جحا 

 

3- أقرأ الفقرات الآتية مع من بجواري كل فكرة رئيسة  إلى سؤال كما في النموذج :

الحمق : فساد في العقل والرأي والأحمق لا يميز كلامه من رعونته فلا يشاور ولا يلتفت إليه في أمر من الأمور وذهب البعض إلى الجزم بأن الحمق غريزة متأصلة في صاحبها لا ينفعها التأديب وبقدر ما يتفاوت الناس في العقل وجوهره يتفاوت الحمق 

كان جحا جائعاً فطلب طعاماً فجاؤوه بحساء ساخن فلم يصبر حتى تهدأ حرارته بل تناول الملعقة الأولى بسرعة فاحترق فمه حتى كأن النار تلتهب بين معدته وفمه فقام هائماً على وجهه يهرول وينادي لا تقربوا مني فأن في جوفي حريقاً 

الفكرة الرئيسة 

اختلاف الناس في مفهوم الحمق 

السؤال :

ما مفهوم الحمق ؟

الفكرة الرئيسة 

تسرع جحا في تناول الحساء الساخن 

السؤال :

ما نتيجة تسرع جحا في تناول الحساء الساخن ؟

 

نظر جحا ليلة إلى البئر فرأى خيال القمر في الماء فقال مسكين هذا القمر كيف سقط في البئر فحاول أخراجه فجعل يحرك الدلو في الماء ليصعد القمر به فعلق جانب الدلو بحجر فشد جحا واعتقد أن ثقل القمر هو الذي عاقه عن الارتفاع وبينما هو يشد بكل قوته انحرف الدلو عن الحجر فسقط جحا على ظهره فرأى القمر في السماء فقال الحمدلله لقد تكسرت أضلاعي ولكني أنقذت هذا المسكين 

الفكرة الرئيسة 

تعجب جحا من رؤرية ظل القمر على سطح ماء البئر وسقوطه فيه 

السؤال 

مم تعجب جحا عندما نظر إلى ماء البئر ؟

وكيف تصرف ؟

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات