حل درس جدتي عليكي رحمة الله لغتي الجميلة أول متوسط

الصف حل كتب أول متوسط
الفصل حلول لغتي الخالدة أول متوسط
المادة حلول لغتي الخالدة أول متوسط فصل أول
حجم الملف 373 KB
عدد الزيارات 6
تاريخ الإضافة 2021-09-28, 17:31 مساء

حل درس جدتي عليكي رحمة الله لغتي الجميلة أول متوسط

 

 

حل درس جدتي عليكي رحمة الله

 

 

النص الإثرائي 

جدتي عليك رحمة الله 

ما أكثر الذكريات ! وما أقل ما يحفز منها في الذاكرة ! 

إن نسيت فلن أنسى ذلك اليوم الذي عدت فيه من المدرسة وقد ضاقت في عيني الدنيا أحسست وقتها بأنني أتنفس من ثقب أبرة وذلك حين دخل المعلم وهو يحمل إوراق الإملاء ليطلعنا على درجاتنا بلعت ريقي وأخذت الورقة ونظرت إلى الحقل المخصص للدرجة وإذا به ثلاث درجات من عشر بلعت ريقي ثانية وترقرقت دمعة في عيني وكأنها فعلت فعل العدسة المكبرة حيث أخذ الرقم ثلاثة يكبر ويكبر حتى غطى الورقة كلها! 

وبدأ المعلم يشرح الدرس الجديد ( الهمزة المتوسطة ) ولم أسمع منه شيئاً وكأنني في عالم آخر عالم بعيد عن الفصل كل البعد حتى شخوص زملائي الذين يرفعون أصابعهم للإجابة لم أكن أراها وما جعلني أرجع إلى واقعي  إلا صوت المعلم 

عادل أين صرت ؟

وانقضى اليوم الدراسي وانصرفت إلى المنزل حزيناً حيران لا أدري ماذا أصنع وفي المنزل وضع الغداء وتقدم الجميع إلى المائدة ولكنني كنت واجماً وليس لي رغبة في الطعام حاولت والدتي ان تعرف سبب وجومي وحزني فانفجرت باكياُ وقلت :

إنني أكره الإملاء وأكره المدرسة أيضاً لقد أخذت ثلاث درجات وخنقت صوتي العبرات 

أقسمت جدتي ألا تتذوق طعاماً إذا لم أتقدم وقالت :

لا عليك دع الإملاء على مسؤوليتي وستصبح ممتازاً بإذن الله 

تناولت القليل من الطعام من أجل جدتي ونهضت وفي قلبي أسى كبير 

سألت جدتي : أين القطعة التي سوف يمليها عليكم المعلم ؟

فتحت الكتاب متحمساً وقلت : هذه 

فقالت : لا بأس استمع إلى القراءة جيداً لأبد من إتقان قراءتها أولاً 

وأخذت تقرأ بهدوء وبصوت واضح مرتين بل ثلاث مرات ثم قالت :

أقرأ أنت 

وأخذت تبين لي الحروف التي أتكأ فيها ثم اختارت الكلمات الصعبة وطلبت مني أن أكتبها برأس أصبعي في الهواء مرتين ثم أخيراً أخذت تملي علي بصوتها الشجي الحبيب 

ما أجمل هذه اللحظات التي كنت أنظر فيها إلى وجه جدتي المجعد ! وإلى عينيها المتفائلتين اللتين تلمعان من تحت تلك النظارة الذهبية البراقة 

إنني لا أنسى عندما قرأ المعلم اسمي وقال :

صديقكم عادل أجاد اليوم وأحسن في مادة الإملاء فله شكري تنفست الصعداء ورفعت يدي وقلت في سري 

أسأل الله أن يطيل عمر جدتي وأن يكتب لها الثواب الجزيل 

أستفيد من النص السابق لملء الفراغات في الخريطة المعرفية 

جدتي رحمت الله عليك 

المكان : البيت والفصل 

الشخصيات : عادل - الجدة - المعلم والأم 

المشكلة العقدة : عدم القدرة على مذاكرة الإملاء 

الحل : القراءة الجيدة والإنصات لها 

الزمان : طول النهار 

الأحداث : الدرجات المنخفضة لعادل في الإملاء - رجوع عادل للمنزل وتناول الطعام - مذاكرة الجدة لعادل جيداً

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات