حل درس اليسر والسماحة حديث ثالث متوسط

الصف حل كتب ثالث متوسط
الفصل حلول حديث ثالث متوسط
المادة حلول حديث ثالث متوسط فصل أول
حجم الملف 1.01 MB
عدد الزيارات 171
تاريخ الإضافة 2021-09-25, 17:55 مساء

حل درس اليسر والسماحة حديث ثالث متوسط

تمهيد 

1- في أثناء سفرك أمامك طريقان لتصل إلى مقصدك احدهما شاق و طويل و الآخر سهل و مختصر فأيهما تسلك ؟  السهل و المختصر 

2- أردت إقناع زميلك بفكرة و مبدأ أمامك طريقان لتصل إلى مقصدك، أحدهما بالعنف ورفع الصوت، والآخر باللين والرفق، فأيهما تسلك؟ اللين و الرفق 

3- إن مسلك العنف والغلظة قد تفضله بعض الطباع البشرية، ولكن ماذا كان يفضل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، إقرأ الحديث الآتي لتتعرف على ذلك:

عن عائشة رضي الله عنه أنها قالت : ( ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثما فغن كان إثما كان ابعد الناس منه ، وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها ))

معاني الكلمات 

الكلمةمعناها
بين أمرين بين أمرين من أمور الدنيا
أيسرهمااخفهما
وما أنتقم لنفسهما عاقب أحدا انتصارا لنفسه
حرمة اللهما حرم الله فعله
قينتقم الله بهابإقامة حدوده 

من معاني الحديث 

1- من أمثلة الأخذ بالأيسر: تحمل أذى الناس وعدم الانتصار للنفس، والرضا بالربح القليل عند البيع والشراء، والأخذ بالمتيسر في المأكل والمشرب والملبس والمركب، والأخذ بالرخص في العبادات 
2 - من أمثلة التشدد وعدم الأخذ بالأسهل: الصيام في السفر الشاق : يصلي الليل كله ولا ينام ، يصوم دائما ولا يفطر 

نشاط 1

اسلؤال : حدد مع مجموعتك متى يكون ترك الانتصار للنفس سماحة ورفعة ؟ ومتى يكون ذلة و مهانة ؟ 

الجواب : يكون رفعة : عندما يكون لأمر دنيوي مع القدرة لكن يتركه تواضعا لله و تسامحا للمسلمين 

يكون ذلة و مهانة : عند انتهاك حرمات الله أو الوقوع في الأإثم و انتشار الفساد 

 

التقويم

السؤال : دلَّ الحديث على بعض أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم وصفاته، اذكر ثلاثاً منها.

الجواب : السماحة ، حب اليسر و السهولة في الأمر ، كراهة التشديد على اللنفس 

السؤال :  استنبط من الحديث حكماً فقهياً.

الجواب : لا يصح التهاون بالوقوع في الإثم بحجة التيسير و عدم التشدد 

السؤال :  كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينتصر لنفسه، مثّل بمثال من موافقه صلى الله عليه وسلم يدل على ذلك.

الجواب : ما وراه البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كنت أمشي مع رسول الله صلى عليه  وسلم  برد نجراني غليظ الحاشية : فأدركه أعربي فجبذه بردائه جبذة شديدة حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله لقد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته ثم قال : يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك ، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ثم أمر بعطاء 
السؤال :  هل يصح وصف أحكام الإسلام بالتشدد؟ ولماذا؟

الجواب : لا يصح لأن الإسلام دين يسر و أحكامه فيها تيسير و تلبية لحاجات الناس ، فالعمل بها و تطبيقها اخذ بالتيسير

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات