حل الوحدة الخامسة تفسير سورة الكهف (قصة موسى عليه السلام مع الخضر) التفسير ثالث متوسط

الصف حل كتب ثالث متوسط
الفصل حلول تفسير ثالث متوسط
المادة حلول تفسير ثالث متوسط ف1
حجم الملف 2.86 MB
عدد الزيارات 106
تاريخ الإضافة 2021-08-26, 18:32 مساء
حل الوحدة الخامسة تفسير سورة الكهف (قصة موسى عليه السلام مع الخضر) التفسير ثالث متوسط

حل الوحدة الخامسة تفسير سورة الكهف (قصة موسى عليه السلام مع الخضر) التفسير ثالث متوسط

 

الدرس 11 : تفسير الآيات (60-64)من سورة الكهف 

تمهيد 

عن أبي بن كعب رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صل الله عليه وسلم يقول : أن موسى قام خطيباً في بني أسرائيل فسئل : أي الناس أعلم فقال أنا فعتب الله عليه : إذ لم يرد العلم إليه فأوحى الله إليه إن لي عبداً بمجمع البحرين هو أعلم منك قال موسى يارب فكيف لي به قال تأخذ معك حوتاً فتجعله في مكتل فحيثما فقدت الحوت فهو ثم 

وفي الآيات التالية ذكر عزم موسى رضي الله عنه على الرحيل إلى الخضر وهو عبد من عباد الله والصحيح أنه نبي لقوله ( وما فعله عن أمرى ) للاستفادة من علمه قال الله تعالى 

وإذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين او أمضى حقباً فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سرباً فلما جاوزا قال لفتاه ءاتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصباً قال أرءيت إذ أوينا إلى الصخرة فأني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجباً قال ذلك ما كنا نبغ فارتدا على ءاثارهما قصصاً 

معاني الكلمات 

مجمع البحرين : مكان اجتماعهما والتقائهما 

حقباً :زمناً طويلاً 

سرباً : السرب هو النفق في الأرض 

تفسير الأية 

وإذ قال موسى لفتاه : وهو يوشع بن نون 

لا أبرح :أي لا أزال سائراً 

حتى أبلغ مجمع البحرين : أي حتى أصل ملتقى البحرين 

أو أمضى حقباً : أي أي لو أسير زمناً طويلاً 

من فوائد هذه الآية :

فضل الرحلة في طلب العلم والازدياد منه 

توجيه الطلاب إلى اغتنام لقاء العلماء المشهود لهم بسلامة المنهج

فلما بلغا مجمع بينهما : أي بين البحرين مكان التقاء البحرين 

نسيا حوتهما : الذي كانا قد حملاه معهما وكانا قد نزلا عند صخرة فوضعا رؤوسهما عندها ونام موسى عليه الصلاة والسلام فاضطرب الحوت وخرج من المكتل وسقط في البحر 

فاتخذ : أي الحوت 

سبيله : أي طريقه 

في البحر سرباً : أي مثل السرب وهو النفق في الأرض 

فلما جاوزا : أي جاوزا المكان الذي ذهب عنه الحوت 

قال : موسى 

لفتاه ءاتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا : أي السفر الذي جاوزا فيه المكان 

نصباً : أي تعبا بأمر الحوت وقصته 

قال أرءيت إذ أوينا إلى الصخرة فأني نسيت الحوت : أي قال يوشع نسيت ان أخبرك بأمر الحوت وقصته 

وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره  : أي : وما انساني أن أذكر لك يا موسى ما حصل من الحوت إلى الشيطان 

واتخذ سبيله : أي واتخذ الحوت طريقه 

في البحر عجباً : أي شيئاً يعجب منه وموضع التعجب ان يحيا الحوت وهو قد مات وأكل بعضه ثم يثبت إلى البحر ويبقى أثر جريته ومشيته في الماء لا يمحو أثرها جريان ماء البحر 

قال : أي قال موسى لفتاه 

ذلك : أي ما ذكرت من فقد الحوت 

ما كنا نبغ : أي هو الذي نطلب لأنه العلامة وجود الرجل الذي نريده 

فارتدا على ءاثارهما : أي رجعا من حيث جاءا 

قصصا : أي يتبعان أثارهما حتى انتهيا إلى الصخرة التي فعل الحوت عندها ما فعل 

من فوائد هذه الأيات 

1- النسيان من طبيعة الإنسان ولو سلم منه أحد لسلم منه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام إلا فيما يبلغون عن الله فقد عصمهم الله من نسيانه 

2- عظيم قدرة الله تعالى وعجيب صنعه 

3- أن النسيان قد يكون من الشيطان ولا سيما في الأمور المشروعة ولذا شرعت الاستعاذة بالله منه والإكثار من ذكر الله تعالى لطرده وإبعاده 

نشاط 1 

بالتعاون مع مجموعتك اكتب ثلاث وسائل تعين على طلب العلم وحفظه 

التقويم 

س1- بين معاني الكلمات الأتية :

لا ابرح- مجمع البحرين - حقبا - سرباً - نصباً 

لا أبرح : لا أزال سائراً 

مجمع البحرين : مكان اجتماعهما والتقائهما 

حقباً :دهراً

سرباً : السرب هو النفق في الأرض 

نصباً : تعبا 

س2- ما اسم فتى موسى عليه الصلاة والسلام ؟

يوشع بن نون 

س3- في الآيات ذكر الأية عظيمة من آيات الله الدالة على كمال قدرته ما هذه الأية ؟

قال تعالى ( قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فأني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجباً 

س4- علل لمشروعية الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم 

لأن النسيان قد يكون من الشيطان ولا سيما في الأمور المشروعة فالاستعاذة من الشيطان تقوم بطرده وإبعاده 

 

الدرس 12 تفسير الأيات (65-73) من سورة الكهف 

تمهيد 

ذكر الله تعالى في الآيات السابقة رجوع موسى عليه الصلاة والسلام إلى المكان الذي فقد فيه الحوت لأنه المكان الذي أخبره الله أنه يجد فيه الخضر وفي الأيات التالية ذكر الله تعالى عثور موسى عليه قال الله تعالى :

فوجدا عبداً من عبادنا ءاتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علماً قال له موسى هل اتبعك على أن تعلمن مما علمت رشداً قال إنك لن تستطيع معي صبراً وكيف تصبر على ما لم تحط به خبراً قال ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً قال فإن اتبعتني فلا تسئلني عن شيء حتى احدث لك منه ذكراً فانطلقا حتى إذا ركبا في السفينة خرقها قال أخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئاً إمراً قال ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبراً قال لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمرى عسراً 

معاني الكلمات 

إمراً : عظيماً منكراً 

 

تفسير الآيات 

فوجدا عبداً من عبادنا  : واسمه الخضر فسلم عليه موسى فقال الخضر وأني بأرضك السلام فقال أنا موسى قال موسى بني أسرائيل قال نعم 

ءاتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علماً  : أي أعطيناه علماً من علم الغيب 

من فوائد هذه الأية فضيله الخضر وما خصه الله تعالى به من النبوة والعلم 

قال له موسى هل اتبعك : أي هل تسمح لي بأن أصحبك 

على أن تعلمن مما علمت : أي من العلم الذي علمك الله 

رشداً : أي ما هو إرشاد إلى الحق ودليل على الهدى 

من فوائد هذه الأية :

أنه لا ينبغي لأحد أن يترك طلب العلم وإن كان قد بلغ فيه مبلغاً كبيراً 

نشاط 1 :

في قول موسى عليه الصلاة والسلام للخضر هل أتبعك : أدب من آداب طالب العلم ما هو ؟

قال : أي الخضر لموسى عليه الصلاة والسلام 

إنك لن تستطيع معي صبراً: أي أنك لا تقدر على مصاحبتي لما ستراه مني من أمور ستنكرها على وذلك أني على علم علمك الله إياه لا تعلمه كما أنك على علم علمكه الله لا أعلمه 

وكيف تصبر على ما لم تحط به : أي على أمر لم تطلع على حكمته ومصلحته الباطنة 

خبراً : أي علماً 

قال : أي قال موسى للخضر 

 ستجدني إن شاء الله صابراً : أي على ما أرى من أمورك وإن كان مخالفاً لما هو صواب عندي 

ولا أعصى لك أمراً : أي ولا أخالفك في شيء تأمرني به 

قال : أي قال الخضر لموسى 

فإن اتبعتني : أي فأن صحبتني 

فلا تسئلني عن شيء : أي مما أفعله 

حتى أحدث لك منه ذكراً : أي حتى أكون أنا الذي أبينه لك 

من فوائد هذه الأيات :

1- أن من طبيعة الإنسان عدم الصبر على الأمور المخالفة لما يعلمه 

2- من الآداب الشرعية قول الإنسان ( إن شاء الله ) فيما لا يقطع بوقوعه 

3- من أداب طالب العلم عدم الاستعجال في سؤال العالم عما يفعله من الأمور التي قد يستنكرها حتى يتبين له وجد ذلك فإن لم يتبين ذلك سأله بأدب ولطف 

 

التقويم :

س1- بين معاني الكلمات الأتية 

رشداً - خبراً - أحدث - إمراً 

رشداً :  ما هو إرشاد إلى الحق ودليل على الهدى 

إمراً : عظيماً منكراً 

خبراً :  علماً 

أحدث : حتى أبدأك أنا به 

س2- ما اسم من لقيه موسى عليه الصلاة والسلام ليتعلم منه ؟

الخضر 

س3- من خلال فهمك للأيات اذكر أدبين من أداب طالب العلم 

التأدب مع المعلم - الصبر عند طلب العلم وعدم الاستعجال 

س4- من الآداب الشرعية قول الإنسان ( إن شاء الله ) فيما لا يقطع بوقوعه ما الأية الدالة على ذلك ؟

قال تعالى : (قال ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً ) 

س5- استخرج فائدة من قوله تعالى ( قال لاتؤاخذني بما نسيت )

أن الناسي غير مؤاخذ بنسيانه لا في حق الله ولا في حقوق العباد 

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات