حل الوحدة الثالثة تفسير سورة الكهف (قصة صاحب الجنتين) التفسير ثالث متوسط

الصف حل كتب ثالث متوسط
الفصل حلول تفسير ثالث متوسط
المادة حلول تفسير ثالث متوسط ف1
حجم الملف 1.79 MB
عدد الزيارات 189
تاريخ الإضافة 2021-08-26, 18:32 مساء
حل الوحدة الثالثة تفسير سورة الكهف (قصة صاحب الجنتين) التفسير ثالث متوسط

حل الوحدة الثالثة تفسير سورة الكهف (قصة صاحب الجنتين) التفسير ثالث متوسط44

 

الدرس 9 : تفسير الأيات (42-44) من سورة الكهف 

تمهيد :

ذكر الله تعالى في الآيات السابقة ما ان من بعض الكفار الذين استنكفوا عن مجالسة الضعفاء المؤمنين وافتخروا عليهم بأموالهم وأحسابهم ولما كانت عاقبة الدنيا إلى زوال وفناء وكانوا معرضين لعقوبة الله تعالى في الدنيا والأخرة وضرب الله تعالى مثلاً يتبين منه عاقبة الكفر وأن الله تعالى قد يعجل العقوبة لهم في الدنيا فضلاً عما أعده لهم من العذاب في الأخرة مما يزيد المؤمنين ثباتاً ويكون فيه عبرة وعظة لمن أراد أن يعتبر قال الله تعالى :

واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعناب وحفنناهما بنخل وجعلنا بينهما زرعاً كلتا الجنتين ءاتت أكلها ولم تظلم منه شيئاً وفجرنا خلالهما نهراً وكان له ثمر فقال لصاحبه وهو يحاوره أنا أكثر منك مالاً أعز نفراً ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبداً وما أظن الساعة قائمة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيراً منها منقلباً قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من رتاب ثم من نطفة ثم سواك رجلاً لكنا هو الله ربي ولا أشرك بربي أحداً ولولا إذا دخلت جنتك قلت ماشاء الله لاقوة إلا بالله إن ترن أنا أقل منك مالاً وولداً فعسى ربي أن يؤتين خيراً من جنتك ويرسل عليها حسباناً من السماء فتصبح صعيداً زلقاً أو يصبح ماؤها غوراً فلن تستطيع له طلباً وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها وهي خاوية على عروشها ويقول ياويلتي لم أشرك بربي أحداً ولم تكن فئة ينصرونه من دون الله وما كان منتصراً هنالك الولاية لله الحق هو خير ثواباً وخير عقباً

معاني الكلمات 

وحففناهما : أحطناهما من جوانبهما 

تظلم : تنقص

غوراً : غائراً ذاهباً في الأرض 

عروشها : جمع عرش وهو السقف الذي يصنع من الأعمدة لتتمدد عليه أغصان العنب 

تفسير الآيات 

واضرب لهم : أي للمشركين 

مثلاً رجلين : أحدهما مؤمن بالله والأخر كافر به 

جعلنا لأحدهما : وهو الكافر 

جنتين : أي بساتين 

من أعناب وحففناهما بنخل : أي جعلنا النخل يحيط بالبساتين من جوانبهما 

كلتا الجنتين ءاتت أكلها : أي أخرجت ثمرها تاماً 

ولم يظلم منه شيئاً : أي ولم تنقص منه شيئاً 

وفجرنا خلالهما نهراً : أي وأخرجنا وسطهما نهراً 

وكان له ثمر : أي أنواع كثيرة من ثمارها هاتين الجنتين 

فقال لصاحبه : أي المؤمن 

وهو يحاوره : أي يجادله ويخاصمه ويفتخر عليه 

أنا أكثر منك مالاً وأعز نفراً : أي عشيرة وولداً 

من فوائد هذه الأيات 

1- تنويع القرآن للآيات والبينات التي توضح الحق وتبينه رحمه من الله بعباده وإقامة للحجة عليهم ومن ذلك ضرب الأمثال 

2- ذم الاغترار بالدنيا 

ودخل جنته وهو ظالم لنفسه : أي بكفره وتمرده وتكبره وتجبره وإنكاره المعاد 

قال ما أظن أن تبيد : أي تفنى وتهلك 

هذا أبداً : وذلك اغتراراً منه لما رأى ما فيها من الزروع والثمار والأشجار والأنهار 

وما أظن الساعة قائمة : أي واقعة 

ولئن رددت إلى ربي : أي ولئن كان معاد ورجعة ومرد إلى الله 

لأجدن خيراً منها منقلباً : أي مرجعاً ومرداً فكما أعطاني في الدنيا سيعطيني في الأخرة أفضل منه 

من فوائد هاتين الأيتين 

1- أن الظلم أنواع ومنها ظلم الأنسان لنفسه 

2- بيان ماعليه الكافر من الجهل والاغترار بالدنيا 

نشاط 1 

بأي شيء يكون ظالم الإنسان لنفسه ؟

بكفره وشركه ونفاقه 

قال له صاحبه وهو يحاوره : أي قال المؤمن واعظاً له وزاجراً عما هو فيه من الاغترار والكفر بالله 

أكفرت بالذي خلقك من تراب : أي خلق أباك آدم من تراب 

ثم من نطفة : أي ثم خلقك من نطفة الرجل والمرأة 

ثم سواك : أي ثم جعلك معتدل الخلق والقامة 

رجلاً أي ذكراً 

من فوائد هذه الأية 

أن الشك في البعث وعدم الجزم بوقوعه كفر بالله تعالى 

لكنا هو الله ربي : أي لكن أنا لا أقول بمقالتك بل أعترف لله بالوحدانية والربوبية 

ولا أشرك بربي أحداً : أي في عبادته بل أعبده وحده لا شريك له 

من فوائد هذه الآية :

الإشارة إلى أن صاحب الجنتين كان مشركاً 

 

تفسير الآيات

ولولا إذ دخلت جنتك : أي هلا حين دخلت بستانك وأعجبك مافيه 

قلت ما شاء الله : أي شيء شاء الله كان والمعنى أن الجنتين وكل ما فيهما أنما حصل بمشيئة الله 

لاقوة أي على عمارة الجنتين وتدبير أمرهما  

إلا بالله : إلا بمعونته وتأييده 

إن ترن أنا أقل منك مالاً وولداً : إن أداة شرط وجواب الشرط قوله تعالى في الآية الاتية 

من فوائد هذه الأية 

الحث على قول ( ماشاء الله لا قوة إلا بالله ) لمن أعجبه شيء من حلاه أوماله أو ولده 

نشاط 2 

أذكر بعض أسباب الوقاية من الإصابة بالعين 

التعوذ بالله واللجوء إليه والتحصين به

تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه 

الصدق والإحسان 

 

فعسى ربي أن يؤتين خيراً من جنتك : أي في الدار الأخرة 

ويرسل عليها : أي على جنتك في الدنيا التي ظننت أنها لا تبيد ولا تفنى 

حسبانا من السماء : أي عذابا من السماء من صاعقة او مطر عظيم مزعج يقلع زرعها وأشجارها 

فتصبح صعيداً : أي أرضاً جرداء لا نبات فيها 

زلقاً : نزل فيها الأقدام 

أو يصيح ماؤها غوراً : ذاهباً في الأرض 

فلن تستطيع له طلباً : لن تقدر على طلبه ولا على رده بحيله من الحيل 

وأحيط بثمره : أحاط العذاب بثمر جنته وذلك أن الله تعالى أرسل عليها ناراً فأهلكتها وغار ماؤها 

فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها : يضرب بيده على الأخرى تأسفاً وتلهفاً على الأموال التي أنفقها عليها 

وهي خاوية : أي ساقطة 

على عروشها : أي على سقوفها 

ويقول ياويلتي لم أشرك بربي أحداً  : علم أن ما حل به إنما هو بسبب حجوده وطغيانه فتمنى لو لم يكن مشركاً حتى لا يهلك الله بستانه 

ولم تكن له فئة : أي عشيرة أو ولد 

ينصرونه من دون الله وما كان منتصراً : أي وما كان ممتنعاً بقوله عن انتقام الله 

هنالك : أي إذا وقع العذاب 

الولية لله الحق : أي فالمولاة لله الحق فالجميع يرجع إلى الله وإلى موالاته والخضوع له 

هوخير ثواباً : أي جزاء 

وخير عقباً : أي عاقبة 

من فوائد هذه الأيات :

1- الاعتبار بحال الذي أنعم الله عليه نعماً دنيوية فألهته عن أخرته وعصى الله فيها أم مالها الانقطاع والاضمحلال

2- أن الأعمال التي تكون لله عزوجل ثوابها الخير وعاقبتها كلها خير 

 

التقويم 

س1- بين معاني الكلمات الاتية: 

وحففناهما : أحطناهما من جوانبهما 

تظلم : تنقص 

نفراً : عشيرة وولداً 

تبيد : تفنى وتهلك 

سواك : جعلك معتدل تلخلق والقامة 

حسباناً : عذاباً من السماء 

عقباً : عاقبة 

خاوية : ساقطة 

س2- وضح معنى قوله تعالى ( ثم سواك رجلاً )

جعلك ذكراً معتدل الخلق والقامة 

س3- استخرج فائدة من قوله تعالى ( واضرب لهم مثلاً رجلين)

تنويع القرآن للأيات توضح الحق وتبينه رحمه من الله بعباده وإقامة الحجة عليهم 

س4- الشك في البعث كفر بالله تعالى ما الأية الدالة على ذلك مع التوضيح ؟

أي لا تظن أن الساعة واقعة لكفره وإنكاره المعاد 

س5- استخرج فائدة من قوله تعالى ( ولولا إذ دخلت جنتك قلت ماشاء الله لا قوة إلا بالله) 

الحث على قول ماشاء الله لمن أعجبه شيء من حاله أو ماله أو ولده 

س6- استدل من الآيات لما يأتي :

أن التحسر والندم على ما فات لا ينفع صاحبه ؟

قال تعالى :( يقول ياليتني لم أشرك بربي أحداً 

 

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات