حل كتاب تفسير 1 الوحدة 5 سورة يونس

الصف حلول ثانوي
الفصل المسار المشترك
المادة حل كتاب تفسير 1 مقررات 1442
حجم الملف 6.68 MB
عدد الزيارات 9520
تاريخ الإضافة 2021-02-22, 20:21 مساء
حل كتاب تفسير 1 الوحدة 5 سورة يونس

حل الوحدة 5 سورة يونس كتاب التفسير 1 للمرحلة الثانوية و حلول كتاب التفسير 1 المرحلة الثانوية للعام الدراسي 1442 هـ .

تتضمن الوحدة الخامسة تسعة دروس هي على الترتيب: التعريف بسورة يونس - تفسير سورة يونس من الآية 1 إلى الآية 2 - تفسير سورة يونس من الآية ( 3 ) إلى الآية ( 4 ) - تفسير سورة يونس من آية 5 إلى آية 6 - تفسير سورة يونس من الآية 7 إلى الآية 10 - تفسير سورة يونس من الآية 25 إلى الآية 30 - تفسير سورة يونس من الآية ( 31 ) إلى الآية  ( 33 ) - تفسير سورة يونس من الآية 57 إلى الآية 60 - تفسير سورة يونس من الآية ( 61 ) إلى الآية ( 64 ).

الوحدة الخامسة سورة يونس

نكمل معكم باستعراض حلول الوحدة الخامسة في حل كتاب التفسير 1 مقررات ثانوي وهي خامس وحدات الكتاب لهذا الفصل الدراسي.

حل درس التعريف بسورة يونس

سميت سورة يونس بهذا الاسم لورود قصة  نبي الله يونس عليه السلام فيها – السورة مكية على القول الراجح و عدد آياتها 109 نزلت بعد سورة الإسراء 

أبرز موضوعات السورة :

إثبات التوحيد لله و هدم الشرك – إثبات النبوة و البعث و المعاد – الدعوة للإيمان بالرسالات السماوية و خاصة القرآن العظيم – ذكر قصة يونس عليه السلام و نجاته بعد تعرضه للهلاك و هو التهام الحوت له – نجاة قوم يونس لما آمنوا و ذلك بعد نزول العذاب بساحتهم 

السؤال : استخرج من الآيات ما يدل على معنى العبارات الآتية :

العبارة الآية الدالة عليها 
أن الله وحده كاشف الضر و ان يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو 
أن إيمان العبد إنما يكون بأمر الله تعالى و إن الذين آمنوا و عملوا ا الصالحات يهديهم ربهم 
التحذير من دعاء غير الله و لا تدع من دون الله ما لا ينفعك و لا يضرك 
أن الله تعالى جعل فرعون عبرة للناس فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية 

حل تفسير سورة يونس من الآية 1 إلى الآية 2

السؤال : ما المراد بالحروف المقطعة ؟ 

الجواب: الله أعلم بمرادها 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (1) أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ مُبِينٌ ( 2)

السؤال : قال تعالى : (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ ))

  بالتعاون مع زملائك استنبط من الآية أنواع وحي الله تعالى إلى أنبيائه ؟

الجواب : يكلمه عن طريق الوحي و المراد به هنا الالهام في اليقظة أو النوم – أو يكلم الله تعالى نبيه من وراء حجاب -  أو يرسل الله رسولا من

 الملائكة كجبريل عليه السلام ليبلغ النبي كلام الله وهذا الغالب 

تقويم 

السؤال : أذكر الآية الدالة على مهمة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ 

الجواب : (( أن أوحينا إلى رجل منهم أن انذر الناس و بشر اللذين آمنوا )) 

السؤال : علام يدل قوله تعالى (( أن أوحينا إلى رجل .. ) ؟

الجواب :أن يحل إيحاء الله إلى رجل من البشر أمر موافق للحكمة لا محل استغرب و تعجب 

حل تفسير سورة يونس من الآية ( 3 ) إلى الآية ( 4 )

السؤال : ما مناسبة الآيات لما قبلها ؟

الجواب : بعد أن تحدثت الآيات السابقة عن صدق رسالة محمد صلى الله عليه  وسلم ذكرت الآيات بعض شبهات الكافرين حول الدين الإسلامي 

 

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إن رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ

 رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (3) إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ

 وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ (4)

السؤال : أختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب : بيان صدق الإسلام 

السؤال : معاني الكلمات 

يدبر الأمر : يصرف أمر الخلائق 

ثم يعيده : البعث 

فوائد و احكام 

1- أن عظمة الخلق تدل على عظمة الخالق 

2- إثبات صفة استواء الله تعالى على العرش صفة تليق بجلال الله و عظمته بلا تكييف ولا تمثيل و لا تعطيل 

3- أن الله وحده هو مدبر الكون ولا يقع شيء إلا بقضائه و قدره 

4- الشفاعة المثبتة هي التي تطلب من الله 

5- الحث على التفكير و أنه من أسباب الهداية 

6- إثبات عقيدة البعث و النشور 

7- تبشير المؤمنين بالثواب العظيم 

8- فظاعة عذاب الكافرين في الآخرة 

9- الرد على المشركين الذين يطلبون الشفاعة من الأولياء و الصالحين 

10- الاستدلال بتوحيد الربوبية على توحيد الالوهية فالخالق المدبر هو المستحق للعبادة 

11- الاستدلال بالنشأة الأولى على النشأة الأخرى . قال تعالى : (( وهو الذي يبدؤا الخلق ثم يعيد و هو أهون عليه )) الروم 17 

12- بيان عظمة الله و قدره كما قال تعالى (( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ .)) 

 

 السؤال : يذكر القرآن أدلة عقلية لتقرير بعض أمور الاعتقاد ومن ذلك استخدام أسلوب القياس بالأولى ( إذا كان محمد يحفظ القرآن

 فبالتأكيد يحفظ جزء عم ). اذكر مثالين لهذا الأسلوب وردا في الآيات ؟

الجواب : أن ربكم الله الذي خلق السماوات و الأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر – الأمر ما من شفيع ألا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم

 فاعبدوه أفلا تذكرون 

السؤال : أعط مثالا آخر من عندك ؟ 

الجواب : اليه مرجعكم جميعا وعد الله حق أنه يبدأ الخلق ثم يعيده 

السؤال: سأل الامام عن الاستواء فقال:

الاستواء معلوم والكيف مجهول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعة. بالتحاور مع معلمك ما مذهب أهل السنة و الجماعة في أسماء الله وصفاته ؟

الجواب: عقيدة اهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته هي اثبات ما أثبته الله لنفسه من الأسماء والصفات من غير تحريف ولا تكيف ولا تمثيل 

تقويم 

السؤال : ما الحكمة من بيان القرآن عذاب الكافرين في الآخرة ؟

الجواب : للحذر من الكفر و أهله 

السؤال : ورد في الآيات دليل عقلي على إثبات المعاد بين ذلك ؟

الجواب : الاستدلال بالنشأة الأولى على النشأة الأخرى 

حل تفسير سورة يونس من آية 5 إلى آية 6

السؤال : ما مناسبة الآيات لما قبلها ؟

الجواب : تصديق رسالة محمد صلى الله عليه وسلم 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

(4) هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ

 يَعْلَمُونَ (5) إِنَّ فِي اخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَّقُونَ (6)

السؤال : اختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب : بيان صدق الإٍسلام 

السؤال : معاني الكلمات 

لتعلموا عدد السنين و الحساب : فبالشمس تعرف الأيام و بسير القمر تعرف الشهور و الأعوام 

اختلاف الليل و النهار : تعاقب الليل و النهار 

السؤال : جاءت الآيات ببيان الأدلة الكونية على توحيد الله تعالى بالتعاون مع زملائك . اذكر هذه الأدلة ؟

الجواب : البعث و الجزاء – جعل الشمس في النهار ضياء للكون – بيان أحوال الشمس و القمر أدلة التوحيد – جعل القمر نورا في الليل يبدد الظلمات 

السؤال : معرفة السنين و الحساب يحقق مصالح دينية  و دنيوية ومن ذلك ؟

مصالح دينية : التدبر و التأمل في خلق الله لليل و النهار و الشمس و القمر فهذا دليل التوحيد و انه الخالق و البارئ لكل هذا فهذا يزيد المؤمن

 يقينا و تقوى لله عز وجل 

مصالح دنيوية : ومن المصالح الدنيوية لمعرفة السنين هو تقسيم السنة و عدد الأيام و الساعات و أن الليل غير النهار لترتيب تنفيذ مهام المؤمنين و إنجاز أعمالهم فلا يضلوا

التقويم 

السؤال : بين أثر التفكر في مخلوقات الله تعالى ؟

الجواب : تثبيت الإيمان و ترسخ اليقين 

السؤال : ما الحكمة من التعبير القرآني للشمس بالضياء و القمر بالنور ؟

الجواب : أنه أخبرنا بحقيقة الشمس و القمر وحدد لنا منهما فالشمس هي مصدر الضوء أما القمر فهو عاكس لهذا الضوء 

السؤال : قال تعالى (( لتعلموا عدد السنين و الحساب )) ؟

الجواب :بهما معا فحسبنا الأشهر و السنوات بالقمر و حساب اليوم و الصلوات بالشمس 

حل تفسير سورة يونس من الآية 7 إلى الآية 10

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِنَّ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ (7) أُولَئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (8)

 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ

 وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (10 )

السؤال : أختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب : بيان صدق الإسلام 

السؤال : معاني الكلمات 

لا يرجون لقاءنا : البعث 

و رضوا بالحياة الدنيا : بدل الأخرة لإنكارهم لها 

عن آياتنا غافلون : عن دلائل وحدانيتنا  تاركون النظر فيها 

السؤال : ورد في سورة محمد ( 1-20 ) آية تتعلق بقوله تعالى  (( يهديهم ربهم بإيمانهم )) ماهي هذه الآية وما وجه العلاقة ؟

الجواب : وجه العلاقة أن الله يبين جزاء الصالحين المؤمنين بالله و رسوله ففي الأولى يوضح الله أنه يهدي المؤمن بإيمانه و يزيده و في الثانية

 أيضا يصلح الله لهم بالهم و يزيدهم من الإيمان به 

تقويم 

السؤال : ما معنى قوله تعالى (( و تحيتهم فيها سلام )) ؟ بين ذلك من خلال الآيات ؟

الجواب : لقوله تعالى ((أن الذين آمنوا و عملوا الصالحات يهديهم ربهم بإيمانهم )) 

السؤال : هل يدخل أحد الجنة بعمله فقط ؟ بين ذلك ؟

الجواب : ((  أن الذين آمنوا و عملوا الصالحات يهديهم ربهم بإيمانهم ))

هل ترغب بتصفح كافة حلول المرحلة الثانوية والاختبارات الإلكترونية اضغط على الرابط

حل تفسير سورة يونس من الآية 25 إلى الآية 30

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (25) لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ

 أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا

 أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (27) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا

 مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ (28) فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ

 لَغَافِلِينَ (29) هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (30)

السؤال : أختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟ 

الجواب : طريق غير المؤمنين و طريق المؤمنين 

السؤال : معاني الكلمات 

و يهدي من يشاء : ييسر إلى طريق الجنة من يشاء 

الحسنى : الجنة 

من عاصم : مانع 

و يوم نحشرهم جميعا : يوم القيامة نجمع جميع الخلق 

شركاؤكم : أصنامكم 

السؤال : قال ابن عباس رضي الله عنمها : (( إن للسيئة سوادا في الوجه و ظلمة في القلب و وهنا في البدن و نقصانا في الرزق و

 بغضا في قلوب الخلق )) علق على هذا النص مستفيدا مما درست في الآيات السابقة ؟

الجواب : هذا من سوء السيئة و ما تورثه من حسرة و ندامة وما توجبه من خسران 

السؤال : أورد من الآيات ما يدل على معنى الآيات الآتية ؟

الآية الآية الدالة عليها 
قال تعالى (( كلا سيكفرون بعبادتهم و يكونون عليهم ضدا ))وقال شركاؤهم ما كنتم إيانا تعبدون 
قال تعالى (( يوم تبلى السرائر ))هناك تبلوا كل نفس ما أسلفت 
قال تعالى (( إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا )) فكفى بالله شهيدا بيننا و بينكم ان كنا من عبادتكم لغافلين 

السؤال : راجع سورة ق من آية ( 21-25 ) و اذكر المعنى المشترك بينها و بين ما ورد في آيات الدرس ؟

الجواب : الآية 22 : لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد 

الآية 23 : وقال قرينه هذا ما لدي عتيد 

لها نفس معاني الآيات 28-29 من سورة يونس حيث يوضح الله موقف الكافرين ما كفروا له من الأوثان و الأنداد و انه يشهد عليهم يوم القيامة 

التقويم

السؤال : ما أعظم ما ينعم الله به على أهل الجنة ؟ بين ذلك بالدليل ؟

الجواب :  رؤية الله عز وجل و الدليل قوله تعالى (( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة )) 

السؤال : قال تعالى (( وردوا إلى الله مولاهم الحق )) . من المخاطب في قوله ( وردوا ) وكيف يكون الرد إلى الله تعالى ؟

الجواب : المشركون البعث بعد الموت 

حل تفسير سورة يونس من الآية ( 31 ) إلى الآية  ( 33 )

السؤال : ما مناسبة الآيات لما قبلها ؟ 

الجواب :  بعد أن تحدثت الآيات السابقة عن صدق رسالة محمد صلى الله عليه وسلم ذكرت الآيات الرد على الكافرين 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ

 فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (31) فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32) كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى

 الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (33)

السؤال : أختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب : توحيد الألوهية و الربوبية 

السؤال : معاني الكلمات 

ومن يدبر الأمر : يصرف أمر المخلوقات 

فأنى تصوفون : كيف تفكرون 

حقت : وجبت 

كلمة ربك : العذاب على الكافرين 

السؤال : ذكرت الآيات الحجج التي أقامها الله تعالى على المشركين بالتعاون مع زملائك أورد هذه الحجج ؟

الجواب : أليس من يرزق من في السماء و الأرض – أليس هو من يمل السمع – اليس  هو من يخرج الميت منهما البعض – أليس هو من يدبر الأمر جميعا 

السؤال : أورد من الآيات ما يدل على معنى العبارات الآتية :

العبارة الآية الدالة عليها 
أن الحق واحد لا يتعددفذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق ألا الضلال 
أن المشركين قد أقروا بتوحيد الربوبية فسيقولون الله فقل أفلا تتقون 
الدعوة إلى استخدام العقل فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق ألا الضلال 

تقويم 

السؤال : بين معنى الآية (( يخرج الحي من الميت و يخرج الميت  من الحي )) ؟

الجواب : تفسير قوله تعالى : يخرج الحي من الميت أي كما يخرج الفرخة من البيضة و تفسير قول تعالى و يخرج الميت من الحي أي كما يخرج البيضة من الدجاجة 

السؤال : قال تعالى (( كذلك حقت كلمت ربك على الذين فسقوا أنهم لايؤمنون )  ما المراد بالفسق في الآية ؟

الجواب : فلا يقبل الحق و لا يرغب في التوبة 

حل تفسير سورة يونس من الآية 57 إلى الآية 60

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ

 فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58) قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ

 (59) وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ (60)

السؤال : اختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب : منزلة القرآن الكريم 

السؤال : معاني الكلمات 

قل بفضل الله و برحمته : منزلة القرآن الكريم 

هو خير مما يجمعون : من الدنيا 

أم على الله تفترون : تكذبون على الله 

السؤال : بالتعاون مع زملائك قارن بين الفرح المحمود و الفرح المذموم ؟

الجواب : الفرح المحمود : هو بدين الله – الفرح المذموم : على المعاصي و المحرمات 

السؤال : بالتعاون مع زملائك بين كيف  يكون القرآن شفاء لما في الصدور ؟

الجواب : أخبر الله سبحانه و تعالى  ان القرآن شفاء و رحمة للمؤمنين و لا ريب أن المقصود الأول هو شفاء ما في الصدور من أمراض الجهل و

 الشرك و الكفر و النفاق و الأخلاق الرديئة كالحسد و الغش و لكنه مع ذلك شفاء للأمراض العضوية كالصداع و سائر الأوجاع التي تضر البدن كما

 دلت على ذلك سنة رسول الله 

تقويم 

السؤال : استدل بعض المفسرين بقوله تعالى (( قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا قل آلله أذن لكم أم على

 الله تفترون ))  على أن الأصل في الأطعمة الإباحة بين ذلك ؟ 

الجواب : جميع ما انزله الله حلالا ما عدا ما حرمه الله تعالى 

السؤال : بين اركان الشكر الثلاثة ؟

الجواب :  الاعتراف بها في القلب – الثناء على الله باللسان – العمل بالجوارح بما يرضي المنعم 

حل تفسير سورة يونس من الآية ( 61 ) إلى الآية ( 64 )

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ

 فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (61) أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ

 آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64)

السؤال : اختر موضوعا مناسبا للآيات و دونه ؟

الجواب :  علم الله الشامل 

 السؤال : معاني الكلمات

وما تكون في شأن : وما تكون يا محمد في أمر 

شهودا : رقباء 

مثقال ذرة : وزن نملة صغيرة 

وفي الآخرة : الجنة 

السؤال : في الآيات الواردة إخبار عن أولياء الله تعالى بذكر أعمالهم و أوصافهم و ثوابهم في الدنيا بالتعاون مع وزملائك بين ذلك ؟

الجواب :

الأعمال : الإيمان – التقوى 

الأوصاف : فعل الأوامر – ترك النواهي 

الثواب : البشرى في الدنيا – البشرى في الأخرة 

السؤال : بالرجوع إلى مصادر التعلم دون حديثا يوضح خطورة معاداة أولياء الله تعالى ؟

الجواب :  عن أبي هريرة  رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله قال : (( من عادى لي وليا فقد آذته بالحرب وما تقرب

 إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى احبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره الذي

 يبصر به و يده التي يبطش بها و رجله التي يمشي بها و إن سألتي لأعطينه و أن استعاذني لا عيذنه  ) رواه البخاري 

السؤال : قال تعالى (( وما تكون في شأن وما تتلوا منه من قرآن ولا تعملون من عمل إلا كنا عليكم شهودا إذ تفيضون فيه ) من

 المخاطب في قوله ( تكون ) ( تتلوا ) ( ولا تعملون ) ؟

الجواب : المخاطب في تكون و تتلوا : سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و المخاطب في لا تعملون : سيدنا محمد و امته 

السؤال : أي من مراتب الدين يناسب معنى قوله تعالى (( وما تكون في شأن وما تتلوا منه من قرآن ولا تعملون من عمل إلا كنا عليكم شهودا )) ؟

الجواب :  الإحسان 

السؤال : كيف يكون حال المسلم حين يستشعر علم الله  تعالى و إحاطته بكل شيء ؟ 

الجواب : يفعل ما امر الله و يترك ما نهى عنه 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات