حل حديث (واستوصوا بالنساء خيراً..) (خيركم خيركم لأهله..) دراسات إسلامية ثالث متوسط

الصف حل كتب ثالث متوسط
الفصل حلول حديث ثالث متوسط
المادة حلول حديث ثالث متوسط ف2
حجم الملف 696 KB
عدد الزيارات 388
تاريخ الإضافة 2021-01-27, 10:25 صباحا

خلقت أمنا حواء من ضلع أبينا آدم ، فكان البشر كلهم من ذريتهم ، لكن جعل الله اختلافا بين الرجل والمرأة في التعامل ، وفي الأحاديث التالية تتعلم بعض ما تختص به المرأة عن الرجل .

من معاني الحديثين وإرشاداتهما

1- الخلق الحسن سمة المسلم وصفة من صفاته ، فإحسانه يشمل القريب والبعيد، من أهله وجيرانه ، و شره يقصر ويغيب فلا يؤذي أهله أو جاره. 

2- أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بالزوجة خيراً ، وكرر الوصية بذلك إشارة إلى أهمية القيام بحقوقها وعدم استضعافها وإيقاع الظلم عليها ، بل جعل الخيرية في حسن معاملة الزوجة فقال : ( خيركم خيركم الأهله )

3- حكمة الله في خلق المرأة أن جعلها ذات عاطفة وحنو وشفقة أكثر من الرجل ؛ لتكون سكنا للرجل وأكثر قدرة على تربية الأطفال والصبر عليهم .

4- على الرجال أن يدركوا طبيعة المرأة ويعاملوها بلطف وتقدير واحترام لمشاعرها . 

5- التعامل مع الزوجة بالجفاء والغلظة قد يجرح مشاعرها ويؤثر في عاطفتها ويكدر نفسيتها، مما قد يؤدي إلى هدم البيوت بالطلاق والفراق .

6- لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة في حسن تعامله مع أهل بيته ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسامر زوجاته ، وربما سهر مع إحداهن يسمع حديثها ويؤانسها ، وإذا دخل بيته صلى الله عليه وسلم فإنه يكون في مهنة أهله .

ما أثر قوة العاطفة عند المرأة على استقرار البيت وقوة الترابط بين أفراد الأسرة ؟

 هذا يجعلها مرفأ لكل أفراد الأسرة توفر لهم جوا من الحنان والتعاطف الذي يوفر الاستقرار النفسي لأفراد الأسرة وهذا أيضا يوطد العلاقات التي تربط أفراد الأسرة بعضهم البعض.

 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات