بوربوينت درس آمانة النبي محمد صلى الله عليه و سلّم خامس ابتدائي

بوربوينت درس آمانة النبي محمد صلى الله عليه و سلّم مادة دراسات إسلامية (توحيد) لطلاب الصف الخامس ابتدائي الفصل الدراسي الثاني

الأمانة

الأمانةُ خُلقٌ رفيعٌ أوجبهُ الإسلام واتصفَ بهِ الرسولُ صلى الله عليه و سلّم قبل البعثة و بعدها 

تعرَّف على

صورٌ من أمانةِ النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم  قبل البعثة : 

- تساقطَ بنيانُ الكعبةِ بسببِ الأمطارِ والسيولِ، فأرادَ أهلُ مكةَ وهم قبيلةُ قريش إعادةَ البناء، فلما أرادوا وضعَ الحجرِ الأسودِ اختلفوا حتى كادَ أن يكونَ بينهم قتالٌ بالسيوفِ كُلٌّ يريدُ أن ينالَ شرفَ وضعِ الحجرِ، فقالوا: اجعلوا حكمًا بينكم أوَّلَ رجلٍ يدخلُ من البابِ؛ فدخلَ رسولُ الله 
فقالوا: هذا الأمينُ وكانوا يسمُّونَهُ في الجاهليةِ بالأمينِ لشهرتِهِ بالأمانةِ  فقالوا يا محمد قد رضينا بك فدعا بثوب فبسطه و وضع الحجر فيه 
ثم قال لهذا البطن و لهذا البطن ليأخذ كلّ بطن منكم بناحية من الثوب , ففعلوا ثم رفعوه و أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلّم فوضعه بيده الشريفة.
- كانت قُريشٌ تضعُ ودائعها عندَ النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم قبلَ البعثةِ وبعدها، فلمَّا أرادَ أنْ يُهاجرَ إلى المدينةِ أمرَ عليَّ بنَ أبي طالبٍ رضي الله عنه بالبقاءِ في مكةَ لِيَرُدَّ الودائعَ إلى أهلِها، فأقامَ عليُّ بن أبي طالب رضي الله عنه خمسَ ليالٍ وأيامها حتى أدى عن النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم الودائعَ التي كانت عِندهُ للناس  

صورٌ من أمانةِ النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم  بعد البعثة :

أعظمُ أداءٍ للأمانةِ كانَ بتبليغِ النَّبيِّ عليه الصلاة و السلام  لدينِ الله، فما تركَ خيرًا إلا دلَّ أُمَّتَهُ عليه، ولا شرًّا إلا حذَّرَ أُمتهُ منهُ، وشهدَ لهُ الناسُ في حجةِ الوداعِ بأداءِ الأمانةِ وتبليغِ الرسالةِ،
قالَ جابرُ بن عبدالله رضي الله عنه :قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم في خُطبةِ يومِ عرفةَ - وهي في آخرِ حياتهِ -:«وأنتم تُسألونَ عني فما أنتم قائلون , 
قالوا: نشهدُ أنَّك قد بلغتَ وأديتَ ونصحتَ فقالَ بإصبعهِ السبابةِ يرفعها إلى السماءِ وينكتها إلى الناسِ: اللهمَّ اشهد اللهمَّ اشهد » ثلاثَ مرات

شارك الملف

التعليقات

معلمة
منذ 6 شهور

نشكركم على هاذى العرض الرائع
ربوت حلول والاختبارات