بوربوينت درس تفسير سورة النمل 20 26 اول متوسط

الصف بوربوينت أول متوسط
الفصل بوربوينت دراسات إسلامية (التفسير) أول متوسط
المادة بوربوينت دراسات إسلامية (تفسير) أول متوسط ف2
حجم الملف 3.48 MB
عدد الزيارات 2129
تاريخ الإضافة 2021-01-21, 15:07 مساء

بوربوينت درس تفسير سورة النمل 20 26 مادة دراسات إسلامية (تفسير) لطلاب الصف الاول متوسط الفصل الدراسي الثاني

قصة سليمان عليه السلام

لما أستعرض سليمان عليه السلام جنوده ومشى بهم وقف يتفقد الطير ، فلم يجد الهدهد معهم ولم يكن قد أستأذن من سليمان عليه السلام في الغياب عنه، فتوعده سليمان عليه السلام إن لم يكن لغيابه سبب مقبول، فجاء الهدهد بخبر أهل اليمن وملكتهم التي كانت تحكمهم مستنكرا ما هم عليه من الشرك بالله تعالى الذي خلقهم ويعلم سرهم ونجواهم ، وقد حكى الله تعالى ذلك في القرآن الكريم فقال سبحانه:
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ (26)
- تأمل في الآيات ، واقترح موضوعا مناسبا لها
قصة الهدهد.
- ضع علامة (√) أمام المعنى المناسب
- الكلمة : معناها
وَتَفَقَّدَ : بحث عن الشيء المفقود 
فَمَكَثَ : بقي زمنًا
أَحَطتُ : أدركت
عَرْشٌ : سرير الملك
الْخَبْءَ : المخبوء الذي يختفي عن الإدراك والنظر

تفسير وفوائد الآيات

(وَتَفَقَّدَ الطَّيْر) وأستعرض سليمان عليه السلام الطير بحثا عن المفقود فيها
(فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ) أي: هل ستره عني ساتر فلا أراه؟
(أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) أم أنه لم يكن من الحاضرين؟
(لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ) لعدم استئذانه ، وحين تبين له أن الهدهد كان غائبا قال
(أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ) بحجة ظاهرة فيها عذر لغيبته.
(فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ) فبقى الهدهد زمنا يسيرا ثم حضر عند سليمان عليه السلام
(فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ) أدركت من العلم ما لم تعلمه
(وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ) من مدينة سبأ بأرض اليمن 
(بِنَبَإٍ يَقِين) بخبر خطير الشأن أن على يقين منه
(إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ) تحكمهم
(وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ) وأعطيت من كل شيء من أسباب الدنيا التي يحتاجها الملوك
(وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ) ولها سرير عظيم القدر ، تجلس عليه لإدارة ملكها 
(وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ الله) يعبدون الشمس معرضين عن عبادة الله 
(وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ) وحسن لهم الشيطان أعمالهم السيئة التي كانوا يعملونها.
(فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ) فصرفهم عن الإيمان بالله وتوحيده 
(فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ) إلى الله وتوحيده وعبادته وحده.
(أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) حسن لهم الشيطان عبادة الشمس ؛ لئلا يسجدوا لله الذي يخرج المخبوء المستور في السماوات والأرض من المطر والنبات وغير ذلك
(وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ) ويعلم كل ما تسرون وما تظهرون من الأحوال والأقوال والأفعال 
(اللَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ) ذلك الذي يعلم كل أموركم هو الله الذي لا معبود يستحق العبادة سواه

أخي الطالب بعد أن تمكنت من تفسير الآيات السابقة، يتوقع منك أن تكون قادراً على تفسير الكلمات الآتية.
بِسُلْطَانٍ : حجة ظاهرة
غَيْرَ بَعِيدٍ : زمناً قصيراً
بِنَبَإٍ : خبر
فَصَدَّهُمْ : صرفهم

الفوائد والأستنباطات

1- حزم سليمان عليه السلام مع جنوده
أخي الطالب من خلال فهمك للآيات وضح هذا المعنى (حزم سليمان عليه السلام مع جنوده).
توعد سليمان عليه السلام الهدهد بالعذاب الشديد أو الذبح عندما لم يره ولم يكن قد استأذن.
2- من تمام رعاية الملك لرعيته تفقدهم ومعرفة أحوالهم.
3- من تمام العدل ألا تكون العقوبة إلا بعد ظهور البينة بوقوع الذنب
4- أن الأنبياء لا يطلعون على ما لم يطلعهم الله عليه ، وقد خفي على سليمان عليه السلام أمر سبأ في اليمن
5- أن الله تعالى قد يعطي الكافر الملك ، وليس ذلك دليلا على رضا الله تعالى عنه.
6- أن الشيطان يزين المعصية للناس كي يعصوا الله تعالى .
7- أن الله تعالى يعلم كل شيء ولا يخفى عليه مهما كان صغيرا، والإيمان بذلك يوجب للمسلم أمورا منها :
    1- مراقبة الله تعالى
    2- خشية الله تعالى
    3- تجنب ما نهى  الله تعالى عنه

تطبيقات سلوكية

1- لا ألوم أحدا حتى أعرف هل له عذر أم لا .
2- أراقب الله تعالى الذي يعلم ما أخفيه وما أعلنه ، فلا أعصيه سبحانه وتعالى ، لأنه يراني.

التقويم

س1: اختر من المعاني المذكورة هنا ما يناسب الكلمات الآتية
( بحث- لبث- أدرك- منع).
1- مكث ...... بقى زمناً .......
2- أحاط:..... بقى زمناً ........
3- تفقد:..... بحث عن الشيء المفقود ........
4- صدّ :..… صرف ........
س2: أختر الإجابة الصحيحة
سليمان عليه السلام
أ- ملك فقط
ب- نبي فقط
ج- ملك ونبي.
كان سبب عدم رؤية سليمان عليه السلام الهدهد
أ- وجود ساتر حال دون رؤيته.
ب- غياب الهدهد دون عذر.
ج- غياب الهدهد بعذر.
س3- استخرج من الآيات ما يدل على التالي
أ - الأنبياء لا يعلمون الغيب.
   أ- فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ). 
ب - الشيطان عدو لبني آدم.
   ب- وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ). 
ج - إحاطة علم الله تعالى بكل شيء.
   جـ - (أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ). 
د – إثبات عرش الله تعالى.
   د - اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ). 
 

شارك الملف

التعليقات

هيا السهلي
منذ 6 شهور

جميل جدا ولله الحمد الله💖💖
ربوت حلول والاختبارات