حل درس الخليفة عمر بن الخطاب دراسات اجتماعية للصف الخامس

الصف حل كتب خامس ابتدائي
الفصل حلول دراسات اجتماعية خامس
المادة حلول دراسات اجتماعية خامس فصل اول
حجم الملف 511 KB
العام الدراسي 2020-2021
عدد الزيارات 4097
تاريخ الإضافة 2020-07-07, 20:22 مساء
حل درس الخليفة عمر بن الخطاب دراسات اجتماعية للصف الخامس

حل درس الخليفة عمر بن الخطاب دراسات اجتماعية للصف الخامس

الخليفة عمر بن الخطاب

ثاني الخلفاء الراشدين تولى أمر المسلمين بعد وفاة الخليفة أبي بكر الصديق سنة ثلاث عشرة للهجرة

-اسمه عمر بن الخطاب بن نفيليكنى بأبي حفص من أشراف قريش ولقب بالفاروق ويتصف بالشجاعة والقوة والهيبة كان إسلامه إنفراجا لضيق المسلمين وقد فرحو بإسلامه فرحا عظيما

-شهدت البلاد الإسلامية إتساعا كبيرا في عهده

-استشهدفي أثناء صلاة الفجر عندما قتله أبو لؤلؤة فيروز المجوسي ودفن بجوار صاحبيه :النبي عليه الصلاة والسلام وأبي بكر الصديق في المدينة المنورة

من أقوال عمر بن الخطاب 

-إذا كان الشغل مجهدة لإإن الفراغ مفسدة

-تعلمو المهنة فإنه يوشك أن يحتاج أحدكم إلى مهنته

-تعلمو العلم وعلموه الناس وتعلمو الوقار والسكينة

-ماندمت على سكوتيمرة لكني ندمت على الكلام مرارا

-رحم الله من أهدى إلي عيوبي 

-ثلاث تثبت لك الود في صدر أخيك أن تبدأه بالسلام وتوسع له في المجلس وتدعوه بأحب الأسماء إليه

صفات الخليفة عمر بن الخطاب

التواضع - العدل - الحرص على مال المسلمين -القوة والحزم الطاعة

نشاط 

دبر المجوس من بلاد فارس قتل الخليفة عمر بن الخطاب الذي نشر الإسلام في فارس والشام انتقاما منه فأرسلو أبالؤلؤة فيروز المجوسي الذي كان يخدم عند أحد الصحابة فطعن الخليفة عمر وهو في أول صلاة الفجر في المسجد النبوي بالمدينة المنورة

ماذا نستنتج من هذه الحادثة

-إتساع دولة الخلفاء الراشدين أثار حقد الأعداء

-حزم وقوة الخليفة عمر بن الخطاب لذلك قتلوه

-محاولتهم وحرصهم على إيقاف إنتشار الإسلام

نشاط

في سنة 15 هجرية أي بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بأربعة أعوام إنطلق المسلمون من أرض الجزيرة العربية لفتح بلاد الشام فاتجة لفتح بلاد فلسطين عمرو بن العاص وأبو عبيدة بن الجراح

-بعد فتح فلسطين لحق بهم الخليفة عمر بن الخطاب حيث سافر من المدينةالمنورة إلى بيت المقدس وعندما وصل تسلم مفاتيحها

-كتب وثيقة لأهلها ترشدنا إلى حسن التعامل مع غير المسلمين وإعطائهم الأمان على كنائسهموأماكن عبادتهم جاء فيها : هذا ما أعطى عبد الله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أهل إيلياء بيت المقدس من الأمان أعطاهم أمانا لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم لاتسكن كنائسهم ولا تهدمولا ينتقص منها ولا من غيرها ولا من صلبهم ولا من شيء من أموالهم ولا يكرهون على دينهم ولا يضار أحد منهم

يجيب الطلبة عن الأسئلة التالية

ماذا حدث : فتح بلاد الشام ( فلسطين )

متى حدث : سنة  15 هجري

من شارك في الحدث : عمربن الخطاب عمرو بن العاص - أبو عبيدة بن الجراح

ماذا نفهم من الحدث : حسن التعامل مع غير المسلمين وإعطائهم الأمان

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات