حل درس تأسيس الدولة السعودية الأولى دراسات اجتماعية للصف السادس

الصف حل كتب سادس ابتدائي
الفصل حلول سادس اجتماعيات
المادة حلول دراسات اجتماعية سادس فصل أول
حجم الملف 1.39 MB
عدد الزيارات 4630
تاريخ الإضافة 2020-08-05, 11:32 صباحا

الملفات المتعلقة

حل درس تأسيس الدولة السعودية الأولى دراسات اجتماعية للصف السادس

حل درس تأسيس الدولة السعودية الأولى دراسات اجتماعية للصف السادس

نقدم لكم حل درس مراحل تأسيس الدولة السعودية الأولى لمادة الدراسات الاجتماعية الصف السادس للفصل الدراسي الأول، يتضمن الملف حل الأنشطة والتقويم للدرس الرابع (مراحل تأسيس الدولة السعودية الأولى) من الوحدة الثانية في مادة الدراسات الاجتماعية للصف السادس الفصل الأول، وهذا الحل خاص بمناهج السعودية

حل درس مراحل تأسيس الدولة السعودية الأولى دراسات اجتماعية للصف السادس : بإمكانكم تحميل هذا الملف على شكل بي دي إف PDF جاهز للتشغيل على أي جهاز لوحي أو إلكتروني أو كمبيوتر عن طريق زر التحميل في الأعلى، كما يمكنكم تصفح الملف فقط من خلال هذه الصفحة من الموقع مباشرة.

الدرس الرابع : تأسيس الدولة السعودية الأولى 

مرحلة ماقبل التأسيس :

ترجع جذور الدولة السعودية و الأسرة المالكة ( آل سعود ) إلى 200 سنة قبل الإسلام ، عندما هاجرت قبيلة بني حنيفة من الحجاز إلى وسط الجزيرة العربية ( اليمامة في العارض ) ، وأسست لها دولة قوية اقتصادياً وسياسياً ، مركزها حجر اليمامة التي هي الرياض اليوم .
في عام 850 هجري ( أي منتصف القرن التاسع الهجري بدأ تأسيس الدولة السعودية الأولى ، حيث بدأت البلدات في وسط الجزيرة العربية تنشأ بعد عودة القبائل والسكان إليها .
أصبح ( ابن درع ) حاكماً على حجر اليمامة ( الرياض حالياً ) ، وأراد تقوية حكمه في المنطقة ، فوجه الدعوة إلى ابن عمه ( مانع المريدي ) الذي كان في ( الدرعية ) شرق الجزيرة العربية للعودة إلى وادي حنيفة ، وأعطاه موضعين هما : المليبيد وغصيبة .

لماذا انتقل بنو حنيفة إلى اليمامة ( العارض ) ؟

  • كانت اليمامة موطناً قديماً للحضارات ، وعاشت فيها قبائل طسم وجديس حتى 300 سنة قبل الإسلام ، وهي من القبائل البائدة التي منها زرقاء اليمامة المعروفة بحدة بصرها .
  • كانت اليمامة أرضاً فيها مزارع نخيل كثيرة ، ومبان قائمة شكلت حضارات قديمة .

نشاط (1) :

يكمل الطلبة الفراغات الآتية :
تنتقل في الماضي القبائل العربية من مكان إلى آخر لأسباب عديدة ، منها :

  1. تقوية النفوذ .
  2. طلباً للماء والكلأ .
  3. حفاظاً على استقلالهم .

_مانع المريدي :

عندما أعطاه ابن عمه ( ابن درع ) موضعين هما : المليبيد وغصيبة أطلق عليهما مانع اسم الدرعية ، نسبة إلى اسم الدروع فرع قبيلة بني حنيفة ، واسم بلدتهم القديمة في شرق الجزيرة العربية .

_إمارة الدرعية :

بدأ مانع وأبناؤه وأحفاده من بعده في تقوية إمارة الدرعية ؛ لتصبح دولة تقوم على الأمن والاستقرار والدولة الواحدة في الجزيرة العربية .

_نخوة العوجا :

نخوة الدولة السعودية منذ القدم إلى اليوم ، وهي معنى من معاني المواطنة .

مرحلة تأسيس الدولة السعودية الأولى :

أسس الإمام محمد بن سعود الدولة السعودية الأولى عام 1157 هجري وعاصمتها الدرعية بعد أن قام بجهود كبيرة من أبرزها ما يأتي :

  • الجهود السياسية :
    زاد الإمام محمد بن مسعود من قوة إمارة الدرعية ونفوذها ، وعقد تحالفات مع البلدات المجاورة ، ولم تخضع الدرعية في عهده لأي سلطة أخرى .
  • الجهود الاقتصادية : وثق الإمام محمد بن سعود العلاقة مع البادية والحاضرة ، وأمن طرق التجارة والحج ، وأصبحت الحركة التجارية ميسرة ، وهو ما هيأ لقيام دولة قوية متكاتفة .
  • الجهود الاجتماعية :
    أصبحت الدرعية مقصداً للبادية والحاضرة ، وذلك بسبب علاقتها الجيدة مع الجميع ؛ وهو ما أدى إلى اتساع مجتمعها الذي أسهم في قيام الدولة .
    ونتيجة لهذه الجهود المبذولة تأسست الدولة السعودية الأولى عام 1157 هجري وعاصمتها الدرعية .
  • قرر الشيخ محمد بن عبد الوهاب الانتقال إلى الدرعية من العيينة لتأييد دعوته الإصلاحية القائمة على أساس تحقيق التوحيد والقضاء على البدع والممارسات المخالفة له في المنطقة .
  • أيد الإمام محمد بن سعود دعوة الإصلاح التي قام بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، فقد كان هدف الدولة السعودية الأولى إعادة توحيد الجزيرة العربية ، ونشر العقيدة الإسلامية الصحيحة .

الدعوة الإصلاحية :

  • بدأ الشيخ محمد بن عبد الوهاب في ظل الدولة السعودية الأولى الدعوة إلى التوحيد وفق القرآن الكريم وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وعمل على القضاء على البدع والخرافات .
  • وجدت الدعوة الإصلاحية المساندة والحماية والتأييد من أئمة الدولة السعودية الأولى .
  • كان الشيخ محمد بن عبد الوهاب يسكن في حي البجيري في الدرعية ، وهيأ له أئمة الدولة السعودية مسجداً ومكاناً لنشر العلم الشرعي وتدريسه .

نشاط (2) :

قدم الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدرعية عام 1157 هجري من العيينة ؛ لأنه وجد فيها دولة وقيادة قوية ، وهو مايحتاج إليه في دعوته إلى الإصلاح والتعليم الشرعي ، وعندما وصل إلى الدرعية رحب به الإمام محمد بن سعود بناءً على نصيحة من زوجته موضي بنت سلطان أبو وهطان ، وقد دار بينهما حوار جاء فيه :

الإمام محمد بن سعود :
أبشر ببلاد خير من بلادك ، وأبشر بالعزة والتمكين .

الشيخ محمد بن عبد الوهاب :
وأنا أبشرك بالعز والتمكين ، وهذه كلمة ( لا إله إلا الله ) من تمسك بها وعمل بها ونصرها ، ملك بها البلاد والعباد ، وهي كلمة التوحيد .

أ_ لماذا قدم الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدرعية ؟

  1. بسبب قوة حاكمها الإمام محمد بن مسعود .
  2. بسبب تأييد دعوته الإصلاحية في الدرعية .
  3. لمنع أمير الأحساء الشيخ من الدعوة .

ب_ ما معنى قول الإمام محمد بن مسعود " أبشر ببلاد خير من بلادك " ؟

  1. أن الدرعية قوية وبها دولة تقوم على مبادئ الإسلام .
  2. أنه سيقوم بمساندته ونصرته في نشر التوحيد وتعاليم الإسلام .

ج_ يستنتج الطلبة دور الشخصيات التاريخية من الحوار السابق :

  1. الإمام محمد بن مسعود .
    دعم ومساندة الشيخ محمد بن عبد الوهاب .
  2. الشيخ محمد بن عبد الوهاب .
    نشر التوحيد والمنهج الإسلامي الصحيح .
  3. موضي بنت أبو وهطان .
    تقديم المشورة والنصيحة لزوجها الإمام محمد بن سعود .

د_ ماذا يعني نصر الدولة للدعوة الإسلامية ؟

  1. الحماية والتأييد من الدولة السعودية .
  2. تحقيق أحد مبادئ الدولة السعودية ، وهو القيام على الوسطية في الدين كما جاءت في القرآن الكريم والسنة النبوية .
  3. نشر الدعوة الإسلامية .

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات