حل الوحدة الثانية نوادر وقيم لغتي الخالدة ثاني متوسط

الصف حل كتب ثاني متوسط
الفصل حلول لغتي الخالدة ثاني متوسط
المادة حلول لغتي الخالدة ثاني متوسط فصل أول
حجم الملف 5.60 MB
عدد الزيارات 8277
تاريخ الإضافة 2020-10-03, 14:15 مساء
حل الوحدة الثانية نوادر وقيم لغتي الخالدة ثاني متوسط

حل الوحدة الثانية نوادر وقيم لغتي الخالدة ثاني متوسط

مدخل الوحدة 

السؤال : أرتب أحداث القصة المصورة التالية بوضع الرقم المناسب في الدائرة أسفل الصورة :


السؤال : أختار مشهداً من المشاهد وأصفه كتابياً .

الجواب : الصورة رقم 7 : التعاون على تنظيف الحديقة حيث يقوم كل فرد بدوره ليتم الإنجاز بوقت وجهد أقل 

السؤال : أشاهد العروض التي يعرضها عليّ معلمي ثم أنفذ ما يلي :

أ- أحدد نوع الموقف الكلامي في كل عرض مصور ؟ 

الجواب : خطبة - ندوة - مقابلة 

السؤال : أبين اوجه التشابه بين المشاهد السابقة ؟

الجواب : التعاون و التنظيم 

السؤال : أشارك مجموعتي , ونتسابق مع المجموعات الأخرى لكتابة عشر كلمات في أقصر وقت ممكن بحيث يبدأ الفعل التالي بالحرف الأخير نفسه في الكلمة السابقة كما في المثال التالي : ( عُلِم , مُزِج , جُمِع ....)

الجواب : قرأ - أكل - لعب - بان - نام - مسح - حكم - مزج - جفل - لكم 

السؤال : ألعب مع من بجواري بسؤاله أسئلة يتجنب فيها  النفي كما في الحوار الآتي :

أ- هل تفوقت في دراستك ؟

الجواب : نعم ، تفوقت في دراستي 

ب-إذا لم تحفق ابدا ؟ 

الجواب : كنت أنجح دائما 

أكتب اسم الشخصية المذكورة في النص بكل الصيغ الواردة بعد استماعي إلى النص :

مر رجل بأبي بر الصديق رضي الله عنه ومعه ثوب ، فاستوقفه أبو بكر ، و قال له اتبيعه ؟ فقال الرجل : لا رحمك الله ، فأزعج هذا القول أبا بكر فقال قد قومت ألسنتكم لو تستقيمون ألا قلت : لا ، ورحمك الله 

الجواب : ابي بكر.  - ابو بكر.  - أبا بكر

السؤال : أعيد رسم الكلمات التي تحتها خط :

الجواب : الصديق - فاستوقفه -  و قال 

السؤال : اتعاون مع مجموعتي لتنفيذ مهارات المشروع الآتي 

المهمة الأولى : اختيار إحدى الشخصيات الآتية لإجراء بحث عنها : 

( حاتم الطائي ، عنترة بن شداد ، القاضي إياس ، الجاحظ ) 

المهمة الثانية : تحديد المصادر التي يمكن أن تستقي منها المعلومات

الجواب : البداية و النهاية لابن كثير - الإنترنت 

المهمة الثالثة : جمع المعلومات عن سيرة الشخصية المختارة وتحديد الصفة الابرز في كل منها

المهمة الرابعة : اعادة صياغة المعلومات وتنسيقها

الجواب :  من اشهر عرب الجاهلية : حاتم بن عبد الله الطائي ، ويكنى أبا سفانة و أبا عدي ، وهو من قبيلة طيء وهو شاعر عربي جاهلي ، ويعتبر أشهر العرب بالمرك و الشهامة ، و يعد مضرب المثل في الجود و الكرم و يقال إنه أكرم العرب / و كانت أمه ذات يسر و سخاء زار الشام فتزوج ماويى بنت حجر الغسانية و أدرك من ابنائه الإسلام ، عدي و سفانة فأسلما ، توفي سنة  قبل الهجرة 

المهمة الخامسة : كتابة الموضوع في شكله النهائي ثم مراجعته

السؤال : ابحث عن نص سردي ثم انسخ منه فقرة أو فقرتين ؟ 

الجواب : اشتهر أحد الأغنياء في مدينته بالكرم الشديد، خاصة مع الفقراء والمساكين، وكان ذا مال وفير، ولكن كانت له عادتان سيتان فقد كان يتفاخر على المساكين وهو يعطيهم الصدقات، فاذا طلب منه أحدهم درهما كان يقول بصوت عالي امام الناس، درهم واحد؟ انا لا أعطي أحدا درهما فقط، خذ هذه عشرة دراهم.
 

نص الاستماع 

لتهيئة: أكتب ضد الصفات الآتية:

صفات حميدةصفات ذميمة
الصدقالكذب
محبة و تقدير الزملاءالاستخفاف بالزملاء
الامانةالخيانة
الفرح لفرح الآخرينالحسد
الفطنةالغباء و البلادة

 

أولاً: أستمع لنص (رد إليه أمانته) ثم أجيب:

السؤال : أختار لكل نعت في (1) ما يناسبه من (2) ثم من (3):

ثانياً: أشترك مع مجموعتي لبيان التالي:-

السؤال :  سبب توجه الرجل وصاحبه إلى القاضي.

الجواب : حتى يقضي بينهم

السؤال : موقف المدعى عليه من الدعوى.

الجواب : جحد و أنكر و قال إن كانت لصاحبي بينه فليأت بها و إلا فليس له علي إلا اليمين 

السؤال :  دلالة هذا الموقف.

الجواب : خيانة  الأمانة 

 

ثانياً: أتعرف غرض المتكلم في العبارة التالية: (أتقدر أن صاحبك قد وصل المكان الذي أعطاك فيه المال؟) من خلال الإجابة عن الأسئلة الآتية:

السؤال :  هل كان القاضي يستفهم فعلاً عن إن كان الرجل قد وصل المكان؟

الجواب : لا

السؤال :ما غرض القاضي إياس من هذا الاستفهام؟

الجواب : التقرير

السؤال : علام يدل ذلك؟

الجواب : ذكاء و فطنة القاضي إياس 

رابعاً: أشترك مع من بجواري لبيان القيمة التي تضمنتها العبارات الآتية:

السؤال :  إعطاء الرجل صاحبه المال ليحفظه عنده.

الجواب : ثقة الرجل بصاحبه

السؤال : ذهاب الرجلين للقاضي ليقضي بينهما.

الجواب : حتى يقضي بينهم بالعدل و يرد حقوقهم 

السؤال :  توبيخ القاضي المدعى عليه لخيانته.

الجواب : حتى يردعه عن خيانة الامانات 

خامساً: أستمع للنص مرة أخرى، وأدون أهم الأفكار؛ لأعيد تلخيصه شفهياً:

 أهم الأفكار:

الجواب : 

ذهاب الرجلين للقاضي إياس ليقضي بينهما 

ادعى احدهما انه اودع لصاحبه مالا فلما طلبه منه جحده

سؤال القاضي للمدعي في أي مكان اودعته المال 

انصراف المدعي إلى مكان الشجرة

إيهام القاضي المدعي عليه بانه بريء

إقرار المدعي عليه بخيانته 

ملخص القصة 

ذهب رجلين للقاضي إياس ليقضي بينهما فادعى أحدهما أنه أودع لصاحبه مالا فلما طلبه منه جحده فسأل القاضي المدعي عليه عن امر الوديعة فانكرها و قال إن كانت لصاحبي بينه فليأت بها و إلا فليس لع علي إلا اليمين ، سال القاضي المدعي في أي مكان أودعته المال ، قال تحت شجرة كبيرة بعد أن تناولنا الطعام في ظلها قال القاضي انطلق إلى تلك الشجرة فلعلك دفنت المال و نسيت فانصرف المدعي إلى مكان الشجرة و أوهم القاضي المدعي عليه بانه بريء فلما رآه سكن و اطمأن سأله على عجل أتقدر ان صاحبك قد وصل إلى المكان الذي اعطاك فيه المال قال الرجل لا إنه بعدي من هنا قال القاضي هداك اللع اتجحد المال و تعرف المكان فأقر الرجل بخيانته و حبسه القاضي حتى عاد صاحبه و امره برد وديعته

السؤال :  أقرأ البيت التالي، ثم أشترك مع مجموعتي، ونبين الآثار السلبية لخيانة الأمانة على الشخص والمجتمع:

أرعى الأمانة لا أخون أمانتي           إن الخؤون على الطريق الأنكب

الآثار السلبية على الشخصالآثار السلبية على المجتمع

تسخط الله عز وجل على البعيد 

سبب المهانة و الذل لصاحبها نزع البركة 

انقطاع المعروف بين الناس 

ضياع الحقوق و فساد الاعمال 

فقدان الثقة بين افراد المجتمع 


الفهم القرائي الصدقة و الكوب

أنمي لغتي 

اشتهر احد الأغنياء بالكرم الشديد خاصه مع الفقراء والمساكين وكان ذا مال وفير ولكن كانت له عادتان سيئتان فقد كان يتفاخر على المساكين وهو يعطيهم الصدقات فإذا طلب منه احدهم درهماً كان يقول له بصوت عالٍ امام الناس : درهم واحد ؟ انا لا اعطي احداً درهماً فقط خذ هذه عشره دراهم وكان ايضاً يمن على الفقراء بعد ان يعطيهم الصدقات فمثلاً اذا مر على فقير قد كان اعطاه صدقه يقول له امام الناس: ماذا فعلت بالمال ايها الرجل؟ هل حللت مشاكلك به؟ ولذلك كان الفقراء يكرهونه رغم انه يتصدق عليهم وكانوا يتمنون لو يكف عن هذه العاده السيئه ولكن لم يعدل عنها بل استمر يتباهى امام الناس بما يملك وبما يعطي الفقراء و المساكين من اموال
فقرر أحد الحكماء أن يلقن هذا الغني درساً لا ينساه أبداً ويعلمه أن مايفعله ليس صحيحاً بل يعد خطاً كبيراً سوف يضيع كل ثوابه 

صفات الغني 

 

 

موقف الفقراء الغني

جلس هذا الحكيم ذات يوم في الطريق الذي يمر منه الغني وارتدى كساءً بالياً ووضع أمامه كوباً صغيراً فارغاً واخفى جزءاً منه في التراب
انتظر وقتاً يسيراً وعندما مر الغني امامه قال له : ياأخ العرب هل يمكن أن تضع لي درهماً في هذا الكوب ؟
فضحك الغني فقال متفاخراً بملءِ فيهِ كعادته : درهم ؟ لا أيها الفقير سوف املأ هذا الكوب بالدراهم ونادى على خادمه أبي ثابت
وأمره أن يملأ الكوب بالدراهم فظل الخادم يضع درهم وراء آخر حتى وضع مئة درهم ولكن الكوب لم يمتلأ ثم أمسك كيس الدراهم وأفرغه كله في الكوب دون فائده فقال له الرجل : الكوب لم يمتلىء ياسيدي فأجابه الغني :وأنا أموالي نفذت 
حيلة الظريف

فقال الظريف :

هل تعلم لماذا ؟
ثم رفع الكوب فوجده مثقوباً من اسفله و قد حفر تحته حفره عميقه ..
ثم قال الرجل : لقد ابتلعت هذه الحفره كل اموالك , كذالك التباهي و التفاخر لم ينفعك
و سوف يبتلع اجرك و ثوابك
ثم رد اليه امواله
فهم الغني الدرس فرأى هدى و ضياء في ذلك الموقف
وتذكر قوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
:{{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ باللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ }

(عن شداد بن أوس قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «من صلّى يرائي فقد أشرك، ومن صام يرائي فقد أشرك، من تصدق يرائي فقد أشرك») رواه أحمد. 

وعن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزًّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله . ( رواه مسلم ) 

الدرس المفيد

السؤال : اختار الإجابة الصحيحة مما يأتي 

السؤال :  ( استمر يتباهى أمام الناس  ) كلمة ( يتباهى ) تعني : 

أ- يتسع 

ب- يتفاخر ( صح ) 

ج- يتكبر

السؤال : ( كانت له عادتان سيئتان ) كلمة ( العادة ) تعني : 

أ- الامر المتكرر في حياتنا ( صح ) 

ب- الامر الماضي من حياتنا 

ج- الامر القليل في حياتنا 

السؤال :  ( من تصدق  يرائي فقد اشرك ) كلمة ( يرائي ) تعني : 

أ- ينظر إلى وجهه في المرأة 

ب- يتكلف النظر إليه حتى يراه

ج- يريه انه متصف بالخير على خلاق ما هو عليه ( صح ) 

أضع علامة ( صح ) على كل حرف يتكون منه ضد كلمة ( وفير ) :

الكلمة هي :  قليل

السؤال : اجمع ما تبقى من الحروف لأحصل على مرادف كلمة ( نفدت ) 

 الكلمة هي : انتهت

السؤال : ما المعنى المراد لهذه الكلمة التي تحتها خط في كل جملة من الجمل السابقة ؟ 

الجواب : وجدت لها مخرجا - سكنت - اباح 

أجيب 

أضع خطاً تحت الجواب الصحيح :

السؤال : عرف الغني في مدينته ب : 

الكرم  ( صح ) 

العلم 

الحكمة 

السؤال : من صفات الغني في هذه القصة 

المن ( صح ) 

الاحتقار 

الكذب 

السؤال : يتناول النص فكرة من المجال 

الاجتماعي ( صح ) 

العلمي 

البيئي 

السؤال : موقف الفقراء و المساكين من الغني 

يحبونه لكرمه

يكرهونه لمنه و اذاه ( صح ) 

يخافونه لسطوته و غناه

السؤال : اختار مما في الشكل لأكمل الآتي 

 

السؤال : أربط كل صفة مما في القائمة ( أ ) بالعاقبة الناتجة عن الاتصاف بها في القائمة ( ب) :
 

 

السؤال : لجأ الظريف إلى طريقة جديدة ومبتكرة في تلقين الغني درساً , أوضحها ثم أبدي رأيي فيها مع الاستفادة من الجدول المعطى :

الطريقةالرأي الشخصي
الحيلة ( الكوب المثقوب )حيلة ذكية و نافعة


السؤال : أتعاون مع مجموعتي لإكمال الفراغات التالية :

بداية الحدث في القصةأهم الافكار في القصةالنهاية
كرم الغني الشديد مع الفقراء و المساكينتباهي ومن الغني على الفقراء - حيلة الظريف في تلقين الغني درسااهتداء الغني إلى الصواب و إدراكه سوء تصرفه 

أفكر

السؤال : فكر الظريف في حيلة الكوب المثقوب لحل مشكلة الفقراء والمساكين مع الغني , فهل لديك فكرة أخرى لو كنت مكانه ؟

الجواب : انصحه بأن الرياء و المن يبطل الصدقات و ان التواضع يرفع قدره و يجعله محبوبا بين الناس و اذكره بالآيات الكريمة و الاحاديث الشريفة الدالة على ذلك 
السؤال : أعلل تشبيه الكاتب التفاخر والمن بالحفرة التي تبتلع أي شيء .

الجواب : لأن الحفرة اضاعت الدراهم و التهمها كذلك المن يضيع أجر الصدقة و ثوابها 

السؤال : أستخرج مما يلي بعض آداب العطاء :

أ- قال تعالى : (( وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْها كُلَّ الْبَسْطِ  )) الإسراء 29

الجواب : العطاء من غير بخل ولا إسراف

ب- قال الشاعر : 

تراه إذا ما جئته متهللا     كأنك تعطيه الذي أنت سائله

الجواب : البشاشة و الإحسان للناس عند إكرامهم 

ج- قال المأمون : (( الجود بذل الموجود و البخل سوء ظن بالمعبود ) 

الجواب : الكرم على قدر الاستطاعة و حسن الظن بالمعبود و رجاء ثوابه

السؤال : أي التعبيرين أكثر أداء للمعنى المقصود , ولماذا ؟

أ- قال متفاخرا بملء فيه أو    قال وهو واثق من نفسه 

الجواب : الاول لأنه ادى معنى التفاخر و نقل المعنى بصورة بيانية يزيد وضوحها

ب- التباهي و التفاخر سيبتلع أجرك و ثوابك أو التباهي و التفاخر سينقص أجرك و ثوابك 

الجواب : الاول لأن الصورة زادت المعنى قوة و وضوحا

أقرأ 

السؤال : أقترح مع من بجواري عنوانا آخر مناسباً لهذه القصة :

الجواب : سوء عاقبة التباهي و المن 

السؤال : أضع علامة ( صح ) أمام الفكرة التي تعبر عن مضمون القصة :

أ- كراهية الفقراء و المساكين لمن الغني 

ب- الدرس الذي لقنه الظريف للغني 

ج- التفاخر و المن يبطلان الأجر و الثواب ( صح ) 

 إستراتيجية قراءة 

السؤال : أعين الجمل المفتاحية للفقرة التالية , وأبين موضعها:

جاء في كثير من كتب العلم و الادب كثير من النوادر التي تؤثر في النفس و تحرك الذهن و تدخل على الفكر المرعفة و علة النفس السرور فتصول و تجول عبر ازمنة التأريخ و عقول الرجال و بطون الكتب لنخرج منها بفوائد متعددة و شواهد متنوعة و طرائف مستملحة

الجملة المفتاحية :

النوادر تؤثر في النفس

موضعها : 

في بداية الفقرة


السؤال : أحدد الفكرة الرئيسة في الفقرة التالية :

حجا العربي : اسمه دجين بن ثابت اليربوعي و كنيته أبو الغصن يضرب به المثل في الحمق و الغفلة عربي النسب فزاري القبيلة كوني المنبت عرف عنه انه صاحب مداعبة و مزاح و نوادر توفي في خلافه المهدي العباسي 

الفكرة الرئيسة 

التعريف بشخصية جحا


السؤال : أقرأ الفقرات التالية , ثم أحول مع من بجواري كل فكرة رئيسة إلى سؤال كما في النموذج :
 

الحمق : فساد في العقل و الرأي و الاحمق لا يميز كلامه من رعونته فلا يشاور ولا يلتفت إليه في أمر من الامور و ذهب البعض إلى الجزم بان الحمق غزيزة متأصلة في صاحبها لا ينفعها التاديب و بقدر ما يتفاوت الناس في العقل وجوهره يتفاوت الحمق كان جحا جائعا فطلب طعاما فجاؤوه بحساء ساخن فلم يصبر حتى تهدأ حرارته بل تناول الملعقة الاولى بسرعة فاحترق فمه حتى كان النار تلتهب بين معدته و فمه فقام هائما على وجهه يهرول و ينادي لا تقربوا مني فإن في جوفي حريقا

الفكرة الرئيسة 

اختلاف الناس في مفهوم الحمق

السؤال : ما مفهوم الحمق ؟

الفكرة الرئيسة : تسرع جحا في تناول الحساء الساخن

السؤال : ما نتيجة تسرع جحا في تناول الحساء الساخن ؟

 

نظر جحا ليلة الى البئر فرأى خيال القمر في الماءفقال:
مسكين هذا القمر كيف سقط في البئر .
فحاول ان يخرجه فجعل يحرك بالدلو في الماء ليصعد القمر بيه
فعلق الدلو بحجر فشده جحا واعتقد ان ثقل القمر هو الذي عاقه عن الارتفاع
وبينما هو يشد بكل قوته انحرف الدلو عن الحجر فسقط جحا على ضهره فرأى القمر في السماء
فقال الحمدلله لقد تكسرت اضلاعي ولكني انقضت هذا المسكين

الفكرة الرئيسة : 

تعجب جحا من رؤية ظل القمر على سظح ماء البئر و حاولته إنقاذه

 

السؤال : مم تعجب جحا عندما نظر إلى ماء البئر ؟ وكيف تصرف؟

أقرأ , ثم أصل كل فكرة رئيسة بالسؤال المناسب لها :
 

يروي الاصمعي عن ذكاء الاعراب و حضور بديهتهم التي تتجلى حتى في صبيانهم وحضور بديهتهم التي تتجلّى حتّى في صبيانهم فيقول: قلت لغلام من أولاد العرب: أيسرُّكَ أن يكون لك مائة ألف درهم وأنت أحمق؟
فقال: لا والله.
قلت: ولِمَ؟
قال: أخاف أن يجني عليّ حُمقي جنايةً تذهب بمالي ويبقى عليّ حُمقي.

جحا و الوليمة 

 

دعي جحا يوما الى وليمة, فارتدى رداء عتيقا, و وضع على راسه عمامة
بالية,وتهيأ للخروج , ولما رأته زوجته, صاحت به لما خروجه بهذه
الهيأة الزرية, فرد عليها : ان الناس يحترمونه لشخصه و ليس لملابسه,
ثم حمل عصاه وركب حماره, وانطلق الى الوليمة.

دخل جحا المجلس, فلم يجد من ينهض للقائه, او يرحب به , فجلس
حيث وجد مكانا واخذ يحدث نفسه: بان صاحب الوليمة لم يتنبه الى وجوده.

وبعد قليل دعا صاحب الوليمة ضيوفه الى تناول الطعام, فقام الناس ومعهم
جحا, وجلسوا على المائده, فجلس معهم من غير ان يهتم به احد .

عند ذلك اسرع عائدا الى البيت, وخلع عنه رداءه العتيق, وارتدى اخر
جديدا انيقا, واسرع عائدا الى الوليمة.

فلما وصل استقبله القوم بالترحاب , وجلس الى المائدة, فملا صحنه بالوان
الطعام, ثم ارخى رداءه في الصحن وقال: كل يا ردائي من هذا الدجاج المحمر
والسمك المبهر, فصاح الحاضرون في دهشة من هذا التصرف, فنظر اليهم
بتردد فرد عليهم بان التقدير كان لردائه لذا فهو احق بالطعام منه.
 

السؤال : أطبق الخطوتين الأولى والثانية للقراءة المتعمقة على الفقرة التالية من نص ( جحا والوليمة ):

دعي جحا يوما الى وليمة, فارتدى رداء عتيقا, و وضع على راسه عمامة
بالية,وتهيأ للخروج , ولما رأته زوجته, صاحت به لما خروجه بهذه
الهيأة الزرية, فرد عليها : ان الناس يحترمونه لشخصه و ليس لملابسه,
ثم حمل عصاه وركب حماره, وانطلق الى الوليمة.

الجملة المفتاحية : دعي جحا يوما غلى وليمة غارتدى رداء عتيقا

موضعها : في بداية الفقرة 

الفكرة الرئيسة : 

استجابة جحا للدعوة و ذهابه بهيأة زرية

تحويل الفكرة الرئيسة إلى سؤال : 

هل استجاب جحا للدعوة ؟ و بأي هيئة ذهب إليها ؟ 


السؤال : أطرح سؤالاً عن الفكرة الرئيسة كما يوحي به محتوى الفقرة الثانية من النص :

الفكرة الرئيسة السؤال عن الفكرة 
تجنب الحاضرون استقبال جحالم تجنب الحاضرون استقبال جحا ؟ 


السؤال : أقرأ الفقرة الثالثة من نص ( جحا والوليمة ) , ثم أستبعد السؤال غير المناسب لمحتوى الفقرة من بين الأسئلة التالية :

لم عاد جحا إلى بيته ؟ ( صح ) 

بم برر الحاضرون تقديرهم لهيأة جحا ؟ ( خطأ ) 

علام لام جحا الحاضرين ( صح ) 

كيف استقبل القوم جحا ؟ ( صح ) 

التحليل الادبي ( الضيف الثقيل ) 

السؤال : أكمل الفراغ التالي:

يجمع مضمون النص بين : النصح و الفكاهة

أضع علامة ( صح ) عن يمين العبارة الصحيحة :

السؤال : ابيات النص تناسب مجاله حيث جاءت 

أ- خفيفة قصيرة ( صح ) 

ب- ثقيلة طويلة 

السؤال : النص يدور حول : 

أ- آداب الاكل 

ب- آداب الزيارة ( صح ) 

ج بدأ النص بامر و انتهى بنهي 

بدأ النص بنهي و انتهى بأمر ( صح ) 

أنمي لغتي 

السؤال : أتعاون مع من بجواري للقيام بما يلي :

أ- وصل كل كلمة من الكلمات الآتية بالمعنى المناسب لها : 

 

السؤال : البحث في المعاجم عن المعنى المناسب لما يلي :

عناء : التعب و المشقة 

غبا : حينا بعد حين 

أفهم و أحلل 

السؤال : أتعاون مع مجموعتي فيما يخص الأبيات ( 1 , 2 , 3 ) - مع الاستفادة من الإضاءة - للقيام بما يلي :

الإجابة هما يلي ( شفيا  ) :

السؤال : ما صفة الذي حذرنا الشاعر من أن نكون مثله ؟ 

الجواب : الضيف الثقيل 

السؤال : لماذا حذرنا الشاعر من الاتصاف بتلك الصفة ؟ 

الجواب : حتى لا يكره الناس لقاءنا 

السؤال : كيف يكون الضيف ثقيلا ؟

الجواب : إذا أطال البقاء بغير حاجة و حمل المضيف فوق طاقته 

السؤال : من هم الذين يرى الشاعر أنهم يتضرون من الضيف الثقيل ؟ 

الجواب : الاقارب 

السؤال : هل يمكن موافقة الشاعر على الفكرة السابقة أم لا ؟ و لماذا ؟ 

الجواب : يمكن إلى حد ما لأن قد يتضرر الصديق مثلا 

الإجابة هما يلي ( كتابياً ) :

السؤال : ما اثر تكرار ( لا ) الناهية في الابيات ؟ 

الجواب : يقوي التعبير حيث أفاد نهي الضيف عن الإثقال على المضيف 

السؤال : هل ثقل الضيف ثقل حسي أم ثقل آخر ؟ مع التوضيح ؟

الجواب : هو ثقل معنوي ، لان المضيف يشعر بالحرج من الزيارة عند عدم استعداده لها 

السؤال : هل العناء حمل حسيّ ؟ ولماذا استخدم معه الفعل ( تُحَمّل ) ؟

الجواب : لا ليس حملا حسيا و إنما هو حمل معنوي نفسي و استخدم معه الفعل ( تحمل ) للتعبير بقوة عن الحمل المعنوي الثقيل 


السؤال : شرح ما يلي شرحاً أدبياً :
 

لا تكن عبثا عليهم   لا تحملهن عناءك 

الشرح الادبي : 

الجواب : ينصح الشاعر الضيف الزائر ألا يثقل على المضيف و لا يحملهم التعب و المشقة بزيارته

السؤال : اعيد قراءة الابيات من 8 إلى 10 ثم أجيب 

السؤال : ما علاقة هذه الابيات بالابيات السابقة ؟ 

الجواب : مرتبطة بالموضوع فبعد ان ذكر ما يتجنب في الزيارة ذكر آداب الزيارة 

السؤال : ما صفة الزيارة التي اوصى بها الشاعر ؟ 

الجواب : زيارة قصيرة و متباعدة عن بعضها 

السؤال : لماذا اوصى بتلك الزيارة ؟ 

الجواب : حتى لا ينزعج منه المضيف و يكون مرغوبا به عند زيارته 

السؤال : إلام يدعو الشاعر في البيت العاشر ؟ 

الجواب : ان يستأجر الضيف مكانا للإقامة بدلا من المكوث في بيت المضيف

السؤال : إعادة صياغة البيتين صياغة نثرية :

إن تزر فليك غبا     ثم لا تكثر بقاءك 

الجواب : إذا زرت قوما فلتكن زيارتك حينا بعد حين و لا تظل بقاءك عندهم 

أتذوق

من خلال النظر إلى النص بصفة عامة يمكنني القيام بما يلي :

السؤال : اختيار الإجابة الصحيحة بوضع علامة صح عن يسارها 

أ- كان الشاعر يحس بالسرور لأنه عرض أشياء يرتاح لها 

ب- كان الشاعر يحس بالضيق لأنه عرض أشياء ينزعج منها ( صح ) 

السؤال : كتابة أرقام الأبيات التي أرى أنها تعبر بصورة كبيرة عن إحساس الشاعر .

الجواب : 1-2-5 

السؤال : اختار عنوان معبر عن أحاسيس الشاعر .

الجواب : لا تكن ضيفا ثقيلا 

السؤال : اختيار فكرة من النص أؤيدها أو أرفضها مع بيان السبب .

الفكرة : الزيارة تكون قصيرة 

موقفي منها : اؤيدها 

السبب : حتى لا ينزعج المضيف و لا يتعطل عن مسؤولياته 

السؤال : وضع إشارة ( صح ) أمام ما أراه صحيحاَ , وإشارة ( × ) أمام ما أراه خطأ مما يلي :

أ- الإثقال بالزيارة لا يخالف قيمنا الإسلامية ( خطأ ) 

ب- التكلف الزائد في غكرام الضيف يوافق الإسلامية ( خطأ ) 

ج- من يبتلى بضيف ثقيل يكرمه على قدر استطاعته ( صح ) 


السؤال : أيهما أكثر جمالاً : قول الشاعر : ( لا تكن عبئاً ) أم لو قال ( لا تكن حملا ) ؟ مع التعليل

الجواب : ( لا تكن عبثا ) لان بها معنى زائدا وهو ثقل الحمل 

الرسم الإملائي رسم الكلمات المنونة تنوين نصب

التهيئة 

السؤال : أتأمل الشكل التالي, ثم أجيب وفق المطلوب :


 

السؤال : اصوغ حوارا بين انواع التنوين : 

الجواب : 

تنوين الضم : انا نون ساكنة تلحق آخر الاسماء المعربة و اكتب على شكل ضمتين و انطق ضمة ونون ساكنة 

تنوين فتح : و أنا نون ساكنة تلحق آخر الاسماء المعربة و اكتب على شكل فتحتين و أنطق فتحة ونون ساكنة 

تنوين الكسر : و أنا نون ساكنة تلحق آخر الاسماء المعربة و أكتب على شكل كسرتين و أنطق كسرة ونون ساكنة 

 

السؤال : أقرأ الكلمات التالية ثم أملأ الشكلين التاليين على غرار المثال المعطى :

المساكين ، مثلا ، باليا ، يسيرا ، يؤمن ، كان 
 

السؤال : أقرأ العبارات التالية مع ملاحظة الكلمات الملونة لأجيب عن المطلوب :

( أ ) 

دخل جحا المجلس, فلم يجد من ينهض للقائه, او يرحب به , فجلس
حيث وجد مكانا

لا تكن عبثا عليهم     لا تحملهم عناءك

انتظر الظرسف وقتا يسيرا و عندما مر الغني أمامه قال له : يا أخا العرب ، هل يمكن ان تضع لي درهما في هذا الكوب ؟

و وضع امامه كوبا كوبا صغيرا فارغا و أخفى جزءا منه في التراب 

(( …. ومن أشرك بي شيئا تركته لشريكه الذي أشرك به ، و أنا عنه غني )) 

قد تراه مستمدا    لك من قوم عشاءك

 ( ب ) 

دعي جحا يوما الى وليمة, فارتدى رداء عتيقا, و وضع على راسه عمامة بالية,

فقرر احد الظرفاء أن يلقن هذا الغني درسا لا ينساه ابدا و يتعلم منه ان ما يفعله ليس صحيحا بل يعد خطأ كبيرا سوف يضيف ثوابه 

فهم الغني الدرس فرأى هدى و ضياء في ذلك الموقف 


السؤال : أعيد نسخ الكلمات الملونة في المجموعتين :

الجواب : 

أ- مكانا ، عبئا ، جزءا ، شيئا ، مستمدا 

ب- رداي ، عمامة ، خطأ ، هدى 


 السؤال : أكمل الجدول التالي على غرار المثال المعطى :

الاسمنوع التنوين الصوت الذي نسمعهالحرف المكتوب الذي انتهى به الاسم
مكاناتنوين نصبنونالنون
عبثاتنوين نصبنونالهمزة
وقتاتنوين نصبنونالتاء المفتوحة
جزءاتنوين نصبنونالهمزة
شيئاتنوين نصبنونالهمزة
مستمداتنوين نصبنونالدال
رداءتنوين نصبنونالهمزة المتطرفة قبلها الف
خطا تنوين نصبنونالهمزة متطرفة على الف

عمامة

هدى

تنوين نصب

تنوين نصب

نون

نون

التاء المربوطة

الالف المقصورة

السؤال : أصنف الكلمات السابقة وفق نهايتها مع الاستفادة من الجدول التالي :

كلمات اتصلت بها الف التنوين كلمات لم تتصل بها الف التنوين 

ضيفا

مكانا

عبئا

وقتا

شيئا

جزءا

مستمدا

رداء

خطأ

عمامة

هجى


السؤال : أنون كلمتي (جزء - جزاء) مع ذكر السبب:

الجواب : 

جزء : جزءا - لان آخر الاسم همزة قبلها ساكن

جزاء : جزاء - لان آخر الاسم همزة قبلها ألف

السؤال : اتعاون مع مجموعتي في إكمال الشجرة الآتية 

الرسم الكتابي ( رسم حرفي ف ، ق منفردين و متصلين بخط الرقعة )

 

السؤال : أكتشف مع من بجواري الحرفين الناتجين عن تركيب كل جزأين مظللين مما يلي :
 

السؤال : أكون من الأحرف التالية كلمات تشتمل على الحرفين المذكورين في الجدول وفق التصنيف : ( ف ، ر ، و ، د ، ق ، ا )
 

.الصنف اللغوي ( الاسماء الخمسة )

 

السؤال : أشطب الكلمات الواردة في المستطيل من شبكة المربعات , ثم أكتب الكلمتين المتبقيتين :

1- ظرف : عند 

2- ضمير منفصل : هو 

3- جمع يعرب بالحروف : مسلمون 

4- اسم موصول لغير العاقل : ما 

الكلمتان المتبقيان 

الجواب : أبوها - اخوها 


السؤال : أختار المصطلح المناسب للكلمتين السابقتين مما يلي :

اسما إشارة 

اسمان موصولان 

اسمان من الاسماء الخمسة ( صح ) 

جمعا مذكر سالمان 

أقرأ وأتأمل :

السؤال : الامثلة الآتية من نص ( الصدقة و الكوب ) ثم اكمل التصنيف 

 1234
الموقع الإعرابياسم ظلخبر كانمنادىمضاف إليه
الحالة الإعرابيةمرفوعمنصوبمنصوبمجرور
علامة الإعرابالواوالالفالالفالياء

السؤال : أبحثُ عن اسم من الأسماء الخمسة مما يلي :

1- خذ هذه عشرة دراهم

2- ماذا فعلت بالمال الذي اعطيتك

3- أنا اموالي نفدت

4- تفاعم مع حميك بلطف 

الجواب : الاسم هو : حميك

السؤال : أكمل الفراغات لأستنتج أن :
 

الاسماء الخمسةابو ، اخو ، حمو ، فو ، ذو
وهي ترفع و علامة رفعهاالواو
و تنصب و علامة نصبهاالالف
و تجر و علامة جرهاالياء 

نشاط شفهي :

السؤال : اصوغ كما في المثال المعطى جملا من إنشائي 

ألف ابو عثمان الجاحظ كتابا في البخلاءكتب أبو زيد كتابا قيما
قلب الاحمق في فيه و لسان العاقل في قلبهتكلم المتكبر بملء فيه
المرء كثير بأخيه يهتم سالم بأخيه
إن أخاك من واساكإن أخاك كريم 

الاسلوب اللغوي : الجملة الخبرية المنفية  ( الفعلية ) 

التهيئة 

السؤال : أضع كل أسلوب مما يلي في مكانه الصحيح من الجدول التالي :

1- قال تعالى : ((  لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى  )) البقرة 264

2- عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تكثر الضحك ، فإن كثرة الضحك تميت القلب )) رواه الترمذي 

3- لا يطيل الزائر بقاءه عند المضيف

4- لا يلمز المسلم أخاه 

5- لا تكن ضيفا ثقيلا

6- لا أكون طالبا كسولا 

اساليب النفياساليب النهي 

لا يطيل الزائر بقاءه عند المضيف

لا يلمز المسلم اخاه

لا اكون طالبا كسولا 

إن أخاك ( لا تبطلوا صدقاتكم بالمن و الاذى ) 

( لا تكثر الضحك ) 

لا تكن ضيفا ثقيلا 


السؤال : أحاكي الجمل الواردة في نصوص الوحدة مع التنبه إلى مفهوم النفي الوارد فيها :

لو كانت عندي وديعة ما جحدتها 

لو كانت عندي امانة ما خنتها 

ما علم المهتم بفطنة القاضي 

ما علم المجرم بفطنة المحقق

أنا لا أعطي أحدا درهما 

أنا لا أسأل أحدا درهما 

التباهي و التفاخر لن ينفعك 

الضحم و الثرثرة لن تنفعك 

لم يجد جحا من ينهض للقائه 

لم يجد الرجل من يحفظ امانته
 

السؤال : من خلال ما سبق , أتعاون مع من بجواري في إكمال حقول الجدول التالي :

الكلمةنوعهاالمعنى الذي افادتهنوع الجملة بعدهازمن الفعل
ماحرفالنفيجملة فعليةماض / ماض
لاحرفالنفيجملة فعليةمضارع
لنحرفالنفيجملة فعليةمضارع
لمحرفالنفيجملة فعليةمضارع


السؤال : أصوغ شفهياً على غرار الأمثلة :

لم اسمع حكاية مثيرة كحكاية السندباد البحري 

لم أشاهد مشهدا رائعا كمشهد غروب الشمس

بعض الحكايات خيالية لا يمكن ان تحدث في الواقع

بعض الاحلام خيالية لا يمكن ان تتحقق في الواقع

ماكان جحا من أغبياء الناس 

ما كان محمد من اغنياء الناس 
 

الوظيفة النحوية نائب فاعل  

السؤال : أتعاون مع مجموعتي في فهم ما سبق بتكرار قراءته ثم أكمل ما يلي :

اسم هذه الشخصية : نائب فاعل

السؤال : اكمل صفتين يختلف  بهما هذا القادم عن الفاعل 

الجواب : 

أ- لا يحدث منه الفعل

ب- يتغير بناء الفعل و شكله معه

السؤال : دمج بعض الصفات السابقة لاكون تعريفا ادل به على هذه الشخصية 

الجواب : اسم مرفوع ياتي بعد الفعل المبني للمجهول و يحل محل الفاعل المحذوف

السؤال : أتعاون مع مجموعتي ؛ لإكمال بيانات الجدول التالي :

الاسئلة

الجملة الاولى

(( حفر الظريف تحت الكوب حفرة عميقة )

الجملة الثانية 

( الكوب حفرت تحته حفرة عميقة )

هل نعلم من حفر الحفرة ؟

ولم

نعم السبب : لان فاعل الفعل موجودلا و السبب : لان فاعل الفعل محذوف
ماذا تسمي الاسم المرفوع بعد الفعل؟فاعلنائب فاعل
ما حركتا الحرف الاول من الفعل و الحرف قبل الاخير ؟الفتحةحركة الاول الضمة و قبل الاخير الكسرة
ما إعراب  ما خط تحته فيما سبق ؟فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخرهنائب فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

السؤال : أقرأ ومجموعتي ما يلي وننفذ المطلوب :

1- التغيير في بناء الماضي مع نائب الفاعل ( للمجهول ) أن حركة حرفه الاول أصبحت الضمة و حركة حرفه ما قبل الاخير اصبحت الكسرة

2- التغيير في بناء الماضي مع نائب الفاعل ( للمجهول ) أن حركة حرفه الاول أصبحت الضمة و حركة حرفه ما قبل الاخير اصبحت الفتحة

3- نبني أفعال الجمل التالية مع نائب الفاعل ( للمجهول ) مع وضع الحركات اللازمة .

أ- رفع الظريف الكوب 

الجواب : رُفع الكوبُ

ب- يبتلع التفاخر الاجر : 

الجواب : يُبتلع الاجرُ

السؤال : نأتي بفعلين مبنيين للمجهول أحدهما ماض والآخر مضارع في جملتين .

الجواب : كتب الدرسُُ - يكتَب الدرسُ


السؤال : نسجل ما يحدث للفعلين الماضي والمضارع عند بنائهما للمجهول ( مع نائب الفاعل ) على لسانيهما في الشكل التالي :

الفعل الماضيالفعل المضارع
عند بنائي للمجهول يضم حرفي الاول و يكسر ما قبل آخرهعند بنائي للمجهول يضم حرفي الاول و بفتح ما قبل آخره

السؤال : أتعاون مع من بجواري بشأن ما يلي :

أ- تعداد علامات إعراب نائب الفاعل بناء على تشابهها مع علامات إعراب الفاعل 

الجواب : الضمة - الالف - الواو 

السؤال : ملء الفراغات التالية ببعض العلامات السابقة المناسبة لنائب الفاعل حسب العدد الدال عليه .

المثالنائب الفاعل علامته الإعرابية
لو تستقيمون لقومت ألسنتكمألسنتكمالضمة
دهش الحاضرون من تصرف جحاالحاضرونالواو
يملأ الكوب بالدراهم الكوبالضمة
أزعج ابو بكر من لحن الرجلأبوالواو
ذمت عادتان سيئتان من الغنيعادتانالالف

السؤال : تحويل نائب الفاعل المذكر إلى مؤنث في المثالين الملونين فيما سبق و تغيير ما يلزم

الجواب : 

دهشت الحاضرات من تصرف جحا

تملأ الكوب بالدراهم 

السؤال : وضع دائرة على ما يشير إلى تانيث الفعل مع نائب الفاعل المؤنث فيما سبق 

الجواب : 

دهشت الحاضرات من تصرف جحا

تملأ الكوب بالدراهم 

 

إستراتيجية الكتابة

 

السؤال : أستخرج من نص ( الصدقة والكوب ) الألفاظ الدالة على ( الزمان ) و( المكان ) , ثم أدونها في المكان المخصص :

الالفاظ الدالة على الزمانالالفاظ الدالة على المكان
بعد - ذات يوم - حتى - وقتا - عندماأمام - امامه - تحته 


السؤال : أختار ما يناسب المقاطع التالية مما يلي بوضع علامة ( صح ) أمامها :

أ- ( مر رجل بابي بكر الصديق و معه ثوب فاستوقفه ابو بكر و قال له : اتبيعه ..) وقعت هذه الحادثة في : 

1- بيت المال 

2- مسجد المدينة

3- سوق المدينة ( صح ) 

ب- ( رأى جحا يوما سربا من البط ، فحاول ان يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع وكان معه قطعة خبز ، فراح يغمسها بالماء ، و يأكلها …. ) وقعت هذه الحادثة عند 

1- مسبح البيت 

2- شاطئ البحيرة ( صح )

3- سوق الطيور 

ج- دخل لص على رجل في منزله فاستيقظ الرجل ، فقال في نفسه : لاسكتن حتى أنظر غاية ما يصنع و لأتركنه حتى إذا فرغ قمت إليه فنغصت عليه . فسكت وهو في فراشه … ) و قعت هذه الحادثة في وقت 

1- الضحى 

ب- الظهيرة 

ج- الليل ( صح )
 

السؤال : أرتب الأحداث التالية وفق تسلسلها الزمني في نص ( جحا والوليمة ) بوضع الرقم المناسب عن يمينها :

فرد عليهم بان التقدير كان لردائه فهو أحق بالطعام منه ( 11 ) 

فلما وصل استقبله القوم بالترحاب و جلس إلى المائدة ( 8 ) 

فصلح الحاضرون من هذا التصرف ( 10 ) 

فرد جحا إن الناس يحترمونه لشخصية لا لملابسه ثم انطلق إلى الوليمة ( 3 )

وبعد قليل دعا صاحب الوليمة ضيوفه غلى تناول الطعام فقام الناس و معهم جحا ( 5 ) 

أسرع جحا عائدا إلى البيت و ارتدى رداء آخر أنيقا ( 7 )

دخل جحا المجلس فلم يجد من ينهض للقائه ( 4 ) 

دعي جحا يوما إلى و ليمة فارتدى رداء عتيقا و عمامة بالية ( 1 ) 

فملأ صحنه بألوان الطعام و قال لردائه كل يا ردائي من هذا الطعام ( 9 )

فصاحت به زوجته لائمة خروجه بهذه الهيأة الزرية ( 2 )

فجلسوا على المائدة و معهم جحا من غير أن يهتم به أحد ( 6 ) 
 

السؤال : جلس الظريف ذات يوم في الطريق الذي يمر فيه الغني , وارتدى كساء باليا ووضع أمامه كوباً فارغا .

(( أتتبع التطور الزمني للحدث السابق في نص " الصدقة والكوب " )) 

الجواب :  انتظر الظريف الغني وقتا - مر الغني امامه - طلب الظريف من الغني ان يضيع درهما في الكوب - ضحك الغني و تفاخر في الرد عليه بملء الكوب بالدراهم - أمر الغني خادمه بملء الكوب بالدراهم ؟ - استمر الخادم من عدم امتلاء الكوب مع نفاذ الاموال - اخبره الظريف بالحيلة - ادرك الغنى الدرس 

السؤال : اعتمد رجال الامن في وصف أحد    أكمل  وصف هذا اللص بطريقة أخرى 

اللصوص الخطرين على ما يأتي                  مع الاعتماد  على التسلسل المكاني :

رجل معتدل القامة ابيض اللون طويل الانف مستدير الراس، ، يلبس بنطالا ازرق، وقميصا احمر، ومعطفا رماديا، ويحمل حقيبة صغيرة ذو شخصية عدوانية، قاس وخطير، قليل الكلام، عابس الوجه، كثيرا ما يحمل سلاحا معه،.

يرتدي حذاء ضخما، 

يضع قبعة على رأسه ، يرتدي نظارة على عينيه ، يحمل مصباحا في يده يحمل مفاتيح كثيرة ، يمشي بهدوء لا يلفت الانتباه 

الفن الكتابي تحويل نص سردي إلى نص حواري

السؤال : أتأمل المقاطع من النصوص التالية , ثم أحدد نوعها , مع الاسترشاد بالإضاءة أمامي :

الفلاح أيها القاضي ، لقد سرق لص نقودي

القاضي ك أين كنت تضع نقودك ؟

الفلاح : كنت أضعها في كيس تحت الوسادة 

القاضي : هل تش في أحد ؟
الفلاح : لا ، يا سيدي القاضي 

القاضي : هل يسكن معك أحد ؟

الفلاح : لا أسكن وحدي

نموذج : حواري 

ذات يوم علا مالك الحزين بجناحيه و ارتمى على رأس النخلة فرأى الحمامة الحزينة فدنا منها و سألها فروت له قصتها 

فقال لها : إن جاءك الثعلب يبغي فراخك فقولي له / لن ارمي إليك فراخي ، فانت لا تستطيع أن تسمو إلي فلما أتى الثعلب كعادته اجابته … إلخ

نموذج : سردي قصصي

 

استأجر حسن النجار دكانا أمام منزلنا وهو شاب في نحو الثلاثين من عمره ، مهزول الجسم ، اصغر الوجه ينتعل نعلا بالية ، و يلبس ثيابا رئة و على راسه قبعة …. إلخ

نموذج : وصفي 

السؤال : أتأمل العناصر في الجدول التالي , وأربط بينها وبين أنواع النصوص السابقة :

العنصرنوع النص 
التفاعل بين الشخصيات و الاحداثحواري - سردي قصصي 
تعدد الصفات للموصوف الواحدوصفي
استعمال الفعل الماضي بكثرةسردي قصصي
عرض الحكايةحواري - سردي قصصي
استخدام الاستفهام حواري
تحديد الزمان و المكان في النص سردي قصصي 

السؤال :ما نوع نص " جحا والوليمة " 

الجواب : سردي قصصي 
 

أعود إلى نص " جحا والوليمة " ثم أجيب عن المطلوب :
 

السؤال : أكمل الدائرة الآتية  بالإجابة عن الاسئلة فيها مع الاستعانة بالجزء الملون 

السؤال : أختارُ الإجابة الصحيحة فيما يلي بوضع علامة ( صح ) عن يمينها , مع الاستعانة بنص " جحا والوليمة ":

أ- تناول النص موضوعا 

تأريخيا - اجتماعيا - علميا

الجواب : اجتماعيا

ب- يغلب على هذا النص الزمن 

الماضي - الحاضر - المستقبل 

الجواب : الماضي 

ج- يكثر استخدام الافعال في النص السردي لانها تدل على : 

الوصف و التشويق - الحركة و السرعة - المفاجأة و التبديل 

الجواب : الحركة و السرعة

د- بدأ النص بجملة 

تعجبية - خبرية منفية - خبرية مثبتة 

الجواب : خبرية مثبتة

هـ- استخدم الكاتب في عرض قصة 0 جحا و الوليمة ) ضمير : 

المخاطب - المتكلم - الغائب 

الجواب : الغائب  

السؤال : أكمل الجدول التالي ؛ لأحدد بنية النص السردي ( صلب الموضوع ) :


أحول مع مجموعتي نص " جحا والوليمة " إلى إجراء حواري , مع إجراء التغييرات اللازمة , وسلامة اللغة , وقواعد النحو , على غرار المقطع الأول :
 

دعي جحا يوما الى وليمة, فارتدى رداء عتيقا, و وضع على راسه عمامة
بالية,وتهيأ للخروج , ولما رأته زوجته, صاحت به لما خروجه بهذه
الهيأة الزرية, فرد عليها : ان الناس يحترمونه لشخصه و ليس لملابسه,
ثم حمل عصاه وركب حماره, وانطلق الى الوليمة.
دعي جحا يوما الى وليمة, فارتدى رداء عتيقا, و وضع على راسه عمامة
بالية,وتهيأ للخروج , ولما رأته زوجته, صاحت به لما خروجه بهذه
الهيأة الزرية, فرد عليها : ان الناس يحترمونه لشخصه و ليس لملابسه,
ثم حمل عصاه وركب حماره, وانطلق الى الوليمة.

دخل جحا المجلس, فلم يجد من ينهض للقائه, او يرحب به , فجلس
حيث وجد مكانا واخذ يحدث نفسه: بان صاحب الوليمة لم يتنبه الى وجوده.

وبعد قليل دعا صاحب الوليمة ضيوفه الى تناول الطعام, فقام الناس ومعهم
جحا, وجلسوا على المائده, فجلس معهم من غير ان يهتم به احد .

دخل جحا المجلس, فلم يجد من ينهض للقائه, او يرحب به , فجلس
حيث وجد مكانا  وقال لنفسه : لم ينتبه صاحب الوليمة إلي 

لابد انهم سيرونني عندما نقوم غلى الطعام 

وبعد قليل دعا صاحب الوليمة ضيوفه قائلا : 

هيا إلى الطعام ياضيوفي الاعزاء فجلس معهم من غير ان يهتم به أحد 

معهم من غير ان يهتم به أحد

فكر جحا و قال لنفسه : لابد ان هيأتي الزرية هي سبب هذا الإهمال 

 فأسرع جحا عائدا إلى البيت , وخلع عنه ردائه العتيق ( القبيح ) , و ارتدى آخر جديدا و أنيقا وأسرع عائدا إلى الوليمة .

فلما وصل استقبله القوم بالترحاب , وجلس إلى المائدة ,فملأ صاحب الوليمة صحنه بألوان الطعام , ثم أرخى جحا رداءه في الصحن وقال : كل يا ردائي من هذا الدجاج المحمر والسمك المبهر . فصاح الحاضرون في دهشة من هذا التصرف , فنظر إليهم بتردد رادا عليهم بأن التقدير كان لردائه لذا فهو أحق بالطعام منه

 فأسرع جحا عائدا إلى البيت , وخلع عنه ردائه العتيق ( القبيح ) , و ارتدى آخر جديدا و أنيقا وأسرع عائدا إلى الوليمة .

فلما وصل استقبله القوم بالترحاب : مرحبا جحا

وجلس إلى المائدة فملأ صحنه بالوان الطعام ثم ارخى رداءه في الصحن 

وقل : كل ياردائي من هذا الدجاج المحمر و السمك البهر فصاح الحاضرون في دهشة به ما هاذا ياجحا ؟ 

ما الذي تفعله ؟ فنظر إليهم ببرود وقال : إن تقديركم كان لردائي لذا فهو أحق مني بهذا الطعام 

 

 

 

تخطيط كتابة الموضوع  

أحول النص التالي إلى نص حواري من خلال تنفيذ التدريبات التالية :

طريق في الشجرة 

كان جحا مع جماعة من الشبان فى نزهة فاتفقوا فيما بينهم على ان يسرقوا حذاءه فتساءلوا عمن يقدر على الصعود الى أعلى الشجرة ،فأسرع جحا بالإيجاب ،فردوا عليه بانه ﻻ يقدر.فاغتاظ منهم و جمع أطراف ثيابه و خلع حذاءه ثم وضعه فى عبه جيدا، و طلب منهم ان ينظروا إليه كيف يصعد إلى الشجرة، فتساءلوا فى استنكار عن أخذه حذاءه فوق الشجرة ، و عن حاجته لذلك ،فكان جوابه لهم بأنهم لا يعرفون ، و أنه قد يجد طريقا فى الشجرة إلى البيت


السؤال : أكتب أفكاري ومعلوماتي حول الموضوع على الورق :

الجواب : اتفاق الشبان على سرقة حذاء جحا 

تحميس الاصدقاء جحا على صعود الشجرة بإنكارهم قدرته على ذلك 

استنكار و تساؤولات أصدقاء جحا لماذا صعد بالحذاء 

اعتقد جحا أنه عند صعوده إلى الشجرة أنه سوف يجد طريقا إلى البيت 
 

السؤال : أجمع الأفكار المتماثلة معاً في كل دائرة :

الجواب :

1- اتفاق الشبان على سرقة حذاء جحا 

2- تحميس الاصدقاء جحا على صعود الشجرة بغنكارهم قدرته على ذلك 

3- اعتقاد جحا أنه عند صعوده إلى الشجرة أنه سوف يجد طريقا إلى البيت 


السؤال : أختار مخططا عاماً مما سبق دراسته لكتابة موضوعي , ثم أقارنه بمخططات زملائي :

الجواب :

مخطط الكتابة 

1- تحديد افكار القصة و شخصياتها 

2- تحديد أهم أحداث القصة

3- العقدة و الحل 

4- إعادة بنائها بنص حواري 

كتابة المسودة

السؤال : أكتب مسودة في تحويل النص السابق إلى نص حواري مع اتباع التعليمات التي سبق دراستها , والتي عن يساري :

الجواب : كان جحا مع جماعو من الشبان في نزهة فاتفقوا فيما بينهم على أن يسرقوا حذاءه فقالوا : من يقدر على صعود هذه الشجرة ؟ فقال جحا : انا اصعدها فقالوا : لا تقدر فاغتاظ منهم و جمع اطراف ثيابه  وخلع حذاءه و حمله معه ، وقال : انظروا إلي كيف أصعد فقالوا له : لماذا حملت حذاءك  معك ؟ و أي حاجة إليه في الشجرة ؟ فقال جحا : من اين تعرفون ؟ فربما أجد طريقا في الشجرة إلى البيت فأذهب منه 

السؤال : أقوم ومن بجواري بتبادل الأسئلة والإجابة عنها بعد قراءة ما كتبه كل منا :
 

المراجعة و التنقيح 

طريق في الشجرة 

كان جحا مع جماعو من الشبان في نزهة فاتفقوا فيما بينهم على أن يسرقوا حذاءه فقالوا : من يقدر على صعود هذه الشجرة ؟ فقال جحا : انا اصعدها فقالوا : لا تقدر فاغتاظ منهم و جمع اطراف ثيابه  وخلع حذاءه و حمله معه ، وقال : انظروا إلي كيف أصعد فقالوا له : لماذا حملت حذاءك  معك ؟ و أي حاجة إليه في الشجرة ؟ فقال جحا : من اين تعرفون ؟ فربما أجد طريقا في الشجرة إلى البيت فأذهب منه 

إستراتيجية مهارة التحدث ( إدارة ندوة ) 

السؤال : أتأمل الصور التالية , ثم أذكر الفن التعبيري المناسب لها :

السؤال : أحدد ومن يجاورني أوجه التشابه بين الفنون التعبيرية السابقة .

الجواب : جميعها فنون شفهية و بها اتصال مباشر

أ- أشاهد الندوة المسجلة ثم أجيب عن المطلوب 

السؤال : أكمل الجدول التالي :

الموضوعالمشاركون و ادوارهمالافكار الاساسية في الموضوعالافكار الجديدة التي يمكن إضافتها إلى الموضوعآداب الحوار ملحوظات أخرى
الرسول قدوة

مدير

عضو

عضو

عضو

حب الرسول و الاقتداء به في القول و الفعل ذكر أمثلة حية و معاصرة على الاقتداء بالرسول

الادب

الفهم

الإصغاء

سلامة اللغة

وفصاحة الاسلوب 

ب- أعيد ومن يجاورني تمثيل جزء من الندوة السابقة داخل صفي 

السؤال : بالتعاون مع مجموعتي أصنف العبارات المعطاة وفق ما يناسبها من المهارات الآتية :

ضمان الفهم - إثارة الانتباه - الإقناع - التكنية في توجيه اللوم 

أخبرني المزيد :

الجواب : إثارة الانتباه 

إياك أعني و اسمعي ياجارة 

الجواب : التكنية في توجيه اللوم

ما رأيك في هذا ؟

الجواب : إثارة الانتباه

و الدليل القاطع على ذلك 

الجواب : الإقناع ، ضمان الفهم 

ما بال أقوام يفعلون كذا و كذا 

الجواب : التكنية في توجيه اللوم

صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم  كالنجوم يهتدى بهم 

الجواب : ضمان الفهم 

سأحكي لكم هذه القصة الواقعية 

الجواب : الإقناع ، ضمان الفهم 

لو كنت مكان فلان ماذا كنت ستفعل ؟

الجواب : إثارة الانتباه

السؤال : أعقد ندوة مع مجموعتي حول مضمون العبارة السابقة , مع القيام بالأعمال التالية :

أ- توزيع الادوار بين افراد المجموعة ( مدير ، اعضاء مشاركين )

ب- التحضير و الاستعداد المسبق للموضوع بالاطلاع و القراءة و تدوين الافكار الاساسية

ج- تنظيم محتوى الموضوع ( مقدمة ، عرض ، خاتمة ) 

د- التخطيط الزمني المقترح لإدارة الندوة السابقة في حدود ( 15 دقيقة ) ثم أملأ الجدول امامي 

التوزيعالمحتوى
( 1-2 ) دقيقة المقدمة ( ترحيب ، الهدف من الندوة )
( 3-5 ) طرح وجهات النظر 
( 6-11 )المناقشة
( 12-14 ) الخلاصة و الوصول إلى الهدف
( 15 )الخاتمة 


 

السؤال : أحتاج الوصول إلى مكان الندوة في الشكل أدناه , ولا يمكنني حضورها إلا إذا مررت بالمشكلات المطروحة في المتاهة وتصلت إلى حلها .
 

.

 


 

شارك الملف

التعليقات

نسرين
منذ سنة

حلييت كل الاسئله وكتب خطأ لم تحل اي من الاسئله
ربوت حلول والاختبارات