حل الحديث الخامس (إن الله تجاوز لأمتي عما وسوست أو حدثت به أنفسها) حديث 2

الصف حلول ثانوي
الفصل مسار العلوم الانسانية
المادة حل كتاب حديث 2 مقررات 1442
حجم الملف 613 KB
عدد الزيارات 18
تاريخ الإضافة 2021-11-11, 09:54 صباحا

حل الحديث الخامس (إن الله تجاوز لأمتي عما وسوست أو حدثت به أنفسها) حديث 2

1- لرحمة الله بعباده صور كثيرة : أذكر ثلاثا منها : 

2- من صور رحمة الله بهذه الامة : العفو عما يحدث الإنسان به نفسه مالم يعمل به كما جاء في الحديث : 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم )) متفق عليه 

نشاط 

السؤال : ميز الصور التي تدخل في حديث النفس المعفو عنه و الصور التي لا تدخل فيه مما يأتي : 

رجل رأى آخر يخرج من بيت مهجور فظن أنه ما دخل إليه إلا لفعل محرم وحدث نفسه بذلك دون أن يتكلم من الصور التي تدخل في حديث النفس المعفو عنها 
شاب رأى ما يغريه بفعل الفاحشة و حدثته نفسه بفعلها إلا أنه أمتنع خوفا من الله من الصور التي تدخل في حديث النفس المعفو عنها 
امرأة رأت أخرى ترتدي ملابس أفضل من ملابسها فوقع في قلبها الحسد و الكره لها دون أن تحدث بذلك لأحد من الصور التي لا تدخل فيه 

التقويم 

السؤال : ما المراد بحديث النفس ؟ و هل يؤاخذ به الإنسان ؟ 

الجواب : هو ما يجول في خاطر الإنسان لا يؤاخذ  عليها إلا إذا فعلها 

السؤال : كم عدد الرواة عن أبي هريرة رضي الله عنه وعلى أي شيء يدل هذا العدد ؟

الجواب : ثمانمائة يدل على علمه 

السؤال : أذكر ثلاثة من التطبيقات الفقهية للعفو عن حديث النفس ؟

الجواب : 

1-  الوسوسة في الصلاة لا تبطلها 

2 - لا جزئ في القراءة في الصلاة أن يحدث الإنسان بالتكبير أو قراءة الفاتحة

3  - من خلف في نفسه او نذر في نفسه فلا يلزمه شيء من ذلك ما لم يتكلم به أو يكتبه 

شارك الملف

ربوت حلول والاختبارات